أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

ارتفاع طفيف في إنتاج النفط ومكثّفات الغاز الروسي

خلال أكتوبر

ارتفع إنتاج النفط ومكثّفات الغاز الروسي إلى 9.98 مليون برميل يوميًا، في أكتوبر/تشرين الأوّل، من 9.93 مليون برميل يوميًا، في سبتمبر/أيلول.

وأوردت وكالة انترفاكس الروسيّة، نقلًا عن بيانات من وزارة الطاقة، اليوم الإثنين، أن إنتاج النفط والمكثّفات بلغ 42.16 مليون طنّ، في أكتوبر/تشرين الأوّل، مقارنةً مع 40.62 مليون طنّ، في سبتمبر/أيلول.

وأضافت إنترفاكس أن إنتاج شركة الغاز العملاقة غازبروم ارتفع للمرّة الأولى هذا العام، في أكتوبر/تشرين الأوّل، إلى 42.7 مليار متر مكعّب، من 41.9 مليار متر مكعّب، قبل عام.

ووفقًا لمسح أجرته رويترز، ارتفع إنتاج أوبك أيضًا، للشهر الرابع على التوالي، في أكتوبر/تشرين الأوّل، وسط إعادة تشغيل مزيد من المنشآت الليبيّة، وارتفاع الصادرات العراقية، ممّا نال من أثر الالتزام الكامل من المنتحين الآخرين باتّفاق خفض المعروض.

كانت أوبك+ قد أجرت خفضًا غير مسبوق، بلغ 9.7 مليون برميل يوميًا، بما يعادل 10% من الإنتاج العالمي، بدءًا من مايو/أيّار، في ظلّ جائحة كورونا التي تعصف بالطلب. ومنذ أغسطس/آب، تضخّ المجموعة كمّيات أكبر، بعد أن قلّصت مقدار الخفض إلى 7.7 مليون برميل يوميًا، تبلغ حصّة أوبك منها 4.868 مليون برميل يوميًا.

يستثني اتّفاق أوبك+ المكثّفات، وهي نوع من النفط الخفيف، التي تضخّ روسيا منها في المتوسّط بين 700 و800 ألف برميل يوميًا. وحصّة إنتاج موسكو حاليًا نحو 9 ملايين برميل يوميًا من النفط.

ومن المقرّر الشروع في زيادة أخرى قدرها 2 مليون برميل يوميًا، في يناير/كانون الثاني، وإن كانت السعودية وروسيا تحبّذان استمرار التخفيضات عند مستوياتها الحاليّة، في ظلّ موجة ثانية من جائحة كورونا، حسبما تقوله مصادر في أوبك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى