أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

ثاني أكبر منتج أميركي للنفط يخالف التوقّعات ويحقّق أرباحًا

خلال الربع الثالث من 2020

حقّق ثاني أكبر منتج أميركي للنفط، شركة شيفرون، أرباحًا، بعكس جميع التوقّعات، لتسجّل 201 مليون دولار في الربع الثالث من العام الجاري.

وأعلنت شيفرون تحقيق أرباح لم تكن متوقّعة، في الربع الثالث من العام، بعد أن تعافت أسعار النفط من مستوياتها بالغة التدنّي، التي سجّلتها خلال الربيع، وتخفيضات على الإنفاق.

قلّصت شيفرون وشركات القطاع عمومًا ميزانيات الإنفاق، هذا العام، بفعل تهاوي الطلب وأسعار النفط التي مازالت منخفضة 40% عن مستوياتها في مستهلّ السنة. وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية، خشية تفشّي جائحة كورونا.

وأعلنت رويال داتش شل وبي.بي أيضًا نتائج ربع سنوية، فاقت التوقّعات، بعد تخفيضات عميقة على التكلفة، هذا العام.

حقّق ثاني أكبر منتج أميركي للنفط أرباحًا بلغت 201 مليون دولار، بما يعادل 11 سنتًا للسهم، دون حساب البنود الاستثنائية. كانت أرباح الشركة، قبل عام، 2.9 مليار دولار أو 1.55 دولارًا للسهم. وتوقّع المحلّلون خسارة قدرها 27 سنتًا للسهم، وفقًا لبيانات رفينيتيف آي.بي.إي.إس.

وقال بيير بريبر، المدير المالي لشيفرون، إن من السابق لأوانه القول إن كان الطلب على النفط قد تجاوز أشدّ تداعيات الجائحة.

وأضاف أن توقّعات استهلاك الطاقة "تعتمد على توقيت سيطرة العالم- هذا البلد والبلدان الأخرى - على الجائحة واستئناف تلك الأنشطة المتوقّفة.. لا نعرف متى سيحدث هذا."

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى