أخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةنفط

إجراءات أوروبّا لمواجهة كورونا تهدّد انتعاش الطلب على الوقود

الإغلاق يسيطر على فرنسا وألمانيا.. والطوارئ تهدّد إسبانيا وإيطاليا

أحمد صقر

تهدّد القيود الجديدة التي فرضتها أغلب دول أوروبّا، لاحتواء الموجة الثانية من فيروس كورونا، بعرقلة الانتعاش في الطلب على الوقود، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وبدأت فرنسا بتطبيق الإغلاق الثاني، اليوم الجمعة، وبموجب الإجراءات الجديدة، لا يُسمح للأشخاص في فرنسا بمغادرة المنزل إلّا للعمل، أو لأسباب طبّية، بهدف تقليل الاختلاط والسفر في جميع أنحاء البلاد إلى الحدّ الأدنى.

وقرّرت ألمانيا، فرض إغلاق جديد، بدايةً من الأسبوع المقبل، وإن كان أقلّ صرامة من الأوّل، فيما أعلنت إسبانيا حالة طوارئ وطنية جديدة، وفرضت حظر تجوّل ليلي، نهاية الأسبوع الماضي.

وفي الأيّام الأخيرة، شدّدت إيطاليا أيضًا قيود مواجهة كورونا، في حين إن الدول الأوروبّية الأخرى، بما في ذلك المملكة المتّحدة، طبّقت تدابير محلّية جديدة.

الطلب على النفط

في أخر تقرير لها عن سوق النفط، قدّرت وكالة الطاقة الدولية، أن الطلب على النفط في أوروبّا انتعش إلى 13.8 مليون برميل في اليوم، في الربع الثالث، من 11.6 مليون برميل في اليوم، في الأشهر الثلاثة السابقة.

وستكون توقّعات الوكالة لزيادة جديدة إلى متوسّط 14 مليون برميل في اليوم، خلال الربع الرابع من 2020، محلّ شكّ، أو متفائلة، في ضوء القيود الجديدة على السفر والتنقّل في أجزاء كثيرة من أوروبّا.

وستزيد القيود الجديدة من الضغط على مصافي التكرير في أوروبّا، التي تعاني بالفعل مع ارتفاع المخزونات وهوامش الربح المنخفضة.

وتفكّر شركة بي كيه إن أورلن -إحدى شركات تكرير النفط البولندية الكبرى، في تعديل خطط الصيانة الخاصّة بها، استجابةً لشواهد ضعف الطلب على النفط، خلال هذا الشهر.

ومع انخفاض الطلب على النفط، فإنّه من المتوقّع أن تتلقّى هوامش أرباح التكرير الأوروبّية ضربة أخرى، وفقًا لما ذكره موقع أرغوس ميديا،  الذي أشار إلى أن متوسّط ​​علاوة البنزين مقابل النفط الخام انخفض، خلال الأسبوع المنتهي في 29 أكتوبر/تشرين الأوّل، إلى 4.08 دولارًا للبرميل، مقارنةً مع 4.68 دولارًا للبرميل، في الأسبوع السابق.

بينما انخفضت علاوة الديزل إلى 4.48 دولارًا للبرميل، من 4.96 دولارًا للبرميل، خلال الفترة نفسها.

وارتفعت علاوة وقود الطائرات بشكل أفضل قليلًا، حيث ارتفعت إلى 2.08 دولارًا  للبرميل، من 2.02 دولارًا للبرميل، لكن إعادة فرض المزيد من قيود السفر ستؤثّر في الأسعار، وتملأ سعة التخزين المتاحة، في الأسابيع المقبلة.

الطلب على وقود الطائرات

قال راينر سيلي، الرئيس التنفيذي لشركة أو.إم.في النمساوية للطاقة، إن الطلب على وقود الطائرات سوف ينخفض بشكل أكبر، في الربع الرابع من 2020، وستقود الطائرات العرض، وتضغط على هوامش التكرير في أوروبّا.

وكانت شركة الطيران الألمانيّة، لوفتهانزا، قد خفضت بالفعل جدول رحلاتها، للربع الرابع من 2020، إلى 25% من مستويات 2019، قبل إعلان الإغلاق الألماني، هذا الأسبوع.

وقالت الخطوط الجوّية الفرنسية، اليوم، إنّها تخطّط الآن للعمل بنسبة 35% فقط من جدولها قبل كورونا، مقارنةً بالتوقّعات السابقة البالغة 50%.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى