أخباررئيسيةعاجلنفط

الهند تسعى لمضاعفة استهلاكها من الطاقة على المدى البعيد

مودي يعد بتقليل انبعاثات الكربون مع قيادة الطلب العالمي على الطاقة

توقّعت الهند أن تزيد استهلاكها من الطاقة إلى المثلين تقريبًا، في المدى البعيد، وأن تقود الطلب العالمي على الطاقة، خلال السنوات المقبلة.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في الكلمة الافتتاحية لمنتدى الطاقة الهندي (أسبوع سيرا)، إن بلاده ستكون المحرّك الرئيس للطلب العالمي على الطاقة، في السنوات المقبلة، لكنّها ستكبح انبعاثات الكربون حتّى مع زيادة استهلاكها للطاقة.

وأضاف مودي: “من المنتظر أن تزيد الهند استهلاكها من الطاقة إلى المثلين تقريبًا، في المدى البعيد”. وتابع قائلًا، إنّه حتّى الوكالات الدولية التي تتوقّع استمرار انكماش الطلب العالمي على الطاقة، في السنوات القليلة المقبلة، تتوقّع أن يرتفع الطلب الهندي.

وقال مودي: “تهدف خطّة الطاقة الهندية إلى ضمان عدالة الطاقة. هذا أيضًا مع الوفاء الكامل بالتزاماتنا العالمية لنموّ مستدام. يعني هذا مزيدًا من الطاقة لتحسين حياة الهنود، لكن مع انبعاثات كربون أقلّ”.

ومن أجل خفض انبعاثات الكربون، تهدف الهند إلى زيادة حصّة الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة في البلاد إلى 15 بالمئة، بحلول 2030، ارتفاعًا من 6.2% حاليًا، وأيضًا زيادة توليد الطاقة المتجدّدة إلى 175 غيغاواط، بحلول 2022، وإلى 450 غيغاواط، بحلول 2030.

وقال مودي، إنّه من المنتظر أن ترفع الهند طاقة التكرير السنوية لديها من 250 مليون طنّ إلى 400 مليون طنّ، بحلول 2025.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى