التقاريرسلايدر الرئيسيةنفط

صفقة استحواذ كندية بين "سنوفيس" و"هسكي" مقابل 23.6 مليار دولار

أصبحت ثالث أكبر شركة نفط وغاز في الدولة

محمد فرج

أعلنت شركة سنوفيس إنرجي الكندية، شراء جميع أسهم نظيرتها هسكي إنرجي، بقيمة 23.6 مليار دولار، بما في ذلك الديون، حيث تأتي هذه الصفقة ضمن موجة اندماج واستحواذ بقطاع النفط والغاز في أميركا الشمالية، يرافقها موجة أخرى من الإفلاس، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، التي نتج عنها انخفاض كبير في أسعار النفط والغاز.

وترصد "الطاقة" جميع تفاصيل الصفقة الكبيرة التي تم الإعلان عنها اليوم الأحد، ويتولى الرئيس التنفيذي لـ"سنوفيس" يتولى أليكس بوربيه، منصب الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة بعد الاندماج، وسيصبح جيف هارت، الذي يشغل حاليًا منصب المدير المالي لـ"هسكي"، المدير المالي للشركة الجديدة.

وأوضح بيان مشترك صادر عن الشركتين، أن فائدة الاندماج توفر قيمة إضافية لجميع المساهمين، والتدفق الحر للأموال، إعادة توزيع الأرباح الفصلية 0.0175 دولار لكل سهم بموافقة مجلس الإدارة.

وأكد البيان أن الوفر المتوقع تحقيقه يبلغ 1.2 مليار دولار، والتدفق المالي على أساس سعر برميل نفط غرب تكساس الأميركي بنحو 36 دولارًا عام 2021، وهناك 600 مليون دولار مدخرات للتدفق النقدي، بما في ذلك تحسين القوى العاملة.

وهذه الوفورات هي نتاج عملية تقييم صارمة ومنضبطة أجرتها سنوفيس وهسكي خلال الأشهر الماضية، لتحديد أوجه الكفاءة المحددة التي يمكن اكتسابها من خلال الصفقة.

ومن المتوقع تحقيق الغالبية العظمى من الوفورات السنوية في السنة الأولى من العمليات المشتركة، وتتوقع الشركتان تحقيق وفورات إضافية في المستقبل استنادًا إلى الفرص المتاحة لمزيد من التكامل المادي لأصول النفط الثقيل في المنبع والمصب.

وتعد نقطة ضعف سنوفيس تعرضها إلى الفروقات السعرية الكبيرة بين خام غرب كندا الثقيل وخام غرب تكساس، ونقطة ضعف هسكى ضعف انتاجها مقارنة بما يمكن تسويقه، وقرار الدمج سوف يحل نقاط الضعف.

وستتمكن المحفظة الموسعة من تخصيص رأس المال بشكل أكثر كفاءة وتركيزًا على العائدات، ومن المتوقع أن تحافظ الشركة الجديدة على مستويات الإنتاج والعمليات النهائية باستثمارات رأسمالية سنوية متوقعة تبلغ 2.4 مليار دولار، أي بانخفاض يزيد على 600 مليون دولار سنويًا مقارنة بما ستكون عليه الشركتان على أساس مستقل.

ويرى محللون بشركة إتش إف آي الاستشارية، أن شركة هسكى لديها طاقة تكرير فائضة بينما شركة سنوفيس لديها طاقة إنتاج فائضة بحاجة إلى تكرير، وهذه القراءة من الاندماج غير متضمنة فى الوفورات التي ذكرتها الشركة فى تصريحاتها.

الحفاظ على معدلات الإنتاج

من المتوقع أن يؤدي العمر الافتراضي المقدر للاحتياطيات -التي تبلغ حوالي 33 سنة، وتتألف في معظمها من احتياطيات منخفضة التكلفة جدًا- إلى خفض مخاطر إعادة الاستثمار والقضاء على الحاجة إلى مشروعات رأسمالية كبيرة في المستقبل، للحفاظ على الإنتاج عند مستوياته الحالية.

وأضاف البيان أن القدرة الائتمانية المجمعة الملتزم بها تبلغ 8.5 مليار دولار، وهناك محفظة متوازنة ومتكاملة تساهم فى ارتفاع صافي أصول الغاز الطبيعي في آسيا والمحيط الهادئ.

قيمة الصفقة تشمل الديون

أكد البيان المشترك الصادر عن الشركتين، أن جميع معاملات الأسهم وقيمة الأعمال المجمعة تبلغ 23.6 مليار دولار، شاملة الديون، ومن المتوقع إتمام الصفقة بحلول عام 2021 بعد إصدار الموافقات، ويفضل كل سهم من أسهم هسكي أن يتم استبداله بأسهم سنوفيس المكافئة.

ووفقًا للبيان، يحصل المساهمون في هسكي إنرجي على 0.7845 من أسهم سنوفيس، وحقّ شراء 0.0651 سهم فيها مقابل كلّ سهم عادي لهم في هسكى.

توزيع ملكية الأسهم

تتوزع ملكية الأسهم في الشركة الجديدة بنحو 61% لصالح سنوفيس، و39% إلى هسكى، وتمت الموافقة على جميع الشروط من قبل مجلس إدارة الشركتين.

وذكر البيان أن أولويات تخصيص رأس المال المستدام تبلغ 2.4 مليار دولار فى السنة، وعائد بنحو 0.07 دولار لكل سهم حصة مدفوعة ربع سنوي، ومن المخطط خفض الديون وزيادة الأرباح، ودعم هيكل منخفض التكلفة صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

الخطوات القادمة

لابد من موافقة نسبة 66% من المساهمين في هسكي إنرجى لإتمام الصفقة، ومن المتوقع إجراء التصويت نهاية 2020، حيث يدعم مجلس إدارة شركة سونوفيس بالإجماع الصفقة، موصيًا بتصويت المساهمون لإتمامها.

وأبرم المساهمون الكبار في هسكي، اتفاقيات منفصلة لدعم التصويت، غير قابلة للإلغاء، بموجب ذلك التزم كل منهم بالتصويت على أسهم هسكي الخاصة به، وبالإضافة إلى اتفاقية الدعم، سيخضع المساهمون الرئيسيون في هسكي إنرجي لقيود معينة تتعلق بالتوقف، ومتطلبات التصويت وقيود التحويل لمدة 5 سنوات بعد إكمال الصفقة.

شركة أكثر تكاملًا

قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سنوفيس "أليكس بورباكس": إننا "سنكون شركة أكثر رشاقة وأقوى وأكثر تكاملًا لمقاومة البيئة الحالية، ونكون رائدًا قويًا في الطاقة الكندية في السنوات المقبلة".

وأضاف: "ستمكننا المحفظة المتنوعة من تقديم تدفق نقدي مستقر من خلال دورات الأسعار، مع تركيز رأس المال على الأصول والفرص ذات العائد الأعلى، وستتمتع الشركة المندمجة أيضًا بهيكل تكلفة فعال وسيولة وافرة.

وتابع: "كل هذا يدعم مقاييس الائتمان القوية، وتسريع التخلص من المديونية، وتعزيز القدرة على إعادة رأس المال للمساهمين".

ثالث أكبر منتج للنفط والغاز في كندا

ستكون الشركة الجديدة، ثالث أكبر منتج للنفط والغاز الطبيعي الكندي، بإجمالي إنتاج 750 ألف برميل من النفط المكافئ يوميًا، وثاني أكبر مصفاة في كندا، حيث تبلغ طاقتها الإجمالية في مجال التكرير بأميركا الشمالية قرابة 660 ألف برميل يوميًا، وتشمل 350 ألف برميل يوميًا من طاقة تحويل النفط الثقيل.

وستتيح للشركة إمكانية الوصول إلى حوالي 265 ألف برميل يوميًا من السعة الجاهزة الحالية من مقاطعة ألبرتا على خطوط الأنابيب الرئيسية القائمة، فضلًا عن حوالي 305 ألف برميل يوميًا من السعة المخصصة على خطوط الأنابيب المخطط لها، وبالإضافة إلى ذلك، سيكون لديها 16 مليون برميل من سعة تخزين النفط الخام، فضلًا عن الأصول الاستراتيجية للنفط الخام.

وتستند زيادة استقرار التدفق النقدي إلى التعرض العالمي لمصالح هسكي إنرجى في إنتاج الغاز الطبيعي بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ البحرية، والتي تولد حاليًا ما يقرب من مليار دولار من الأموال الحرة السنوية من خلال المبيعات إلى حد كبير بموجب عقود طويلة الأجل.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى