أخبار النفطالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلغازمنوعاتنفط

سينوك الصينية تستهدف رفع إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى 50% بحلول 2035

26.8% تراجعاً بإيرادات الشركة

أحمد صقر

تستهدف شركة سينوك الصينية العاملة بقطاع النفط والغاز البحري، زيادة إنتاج الغاز الطبيعي من 21% حالياً، إلى 50% من إجمالي إنتاج الشركة بحلول 2035 للإسهام في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

وقال شيه ويتشي، كبير المسؤولين الماليين للصحفيين، إن شركة سينوك حددت مسارين رئيسيين لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وهما: تسريع التنقيب عن الغاز الطبيعي وإنتاجه داخل الصين وخارجها، والتوسع في قطاع طاقة الرياح البحرية، ووفقا لما قاله شيه، فإن إنتاج الغاز يمثل حاليًا نحو 21% من محفظة سينوك الإنتاجية.

وتراجعت إيرادات الشركة الصينية في الربع الثالث من العام الحالي بنحو 26.8% على أساس سنوي إلى 35.55 مليار يوان (5.32 مليار دولار)؛ بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية، وفقاً لبيانات الشركة.

وانخفضت أسعار النفط نحو 29% إلى 43.03 دولارًا للبرميل، بينما ارتفعت أسعار الغاز بنسبة 2% إلى 5.85 دولارًا لكل ألف قدم مكعبة، إذ تم تخفيض أسعار الغاز في الصين تأثراً بانخفاض أسعار النفط العالمية.

وارتفع صافي الإنتاج الإجمالي بنسبة 5.1% على أساس سنوي إلى 131.2 مليون برميل مكافئ، مدعوماً بنمو قوي نسبته 10.4% في الإنتاج المحلي، مع إعطاء الدولة الأولوية للإنفاق في الأنشطة المحلية بموجب دعوة حكومية لتعزيز أمن الإمدادات.

إنتاج الشركة في الخارج

وانخفض إنتاج الشركة الصينية في الخارج بنسبة 4.6% في مشروعات مثل: إيجينا العميقة في نيجيريا، ورمال لونج ليك النفطية في كندا.

وخلال الربع الثالث من العام، بدأت سينوك الإنتاج من 4 مشروعات بحرية محلية جديدة، بما في ذلك 3 في خليج بوهاي وهي: منطقة حقل نفط أنانباو 35-2 إس1، وحقل جينزو النفطي 25-1، وحقل بوزونج 19-6 المكثف للغاز، وحقل ليو هوا 16-2، ليوهوا 20-2 في حوض مصب نهر اللؤلؤ.

وتعتزم الشركة رفع إنتاج الغاز من خلال حقلين كبيرين بمشروع لانج شوي 17-2 للمياه العميقة في بحر الصين الجنوبي المقرر بدء تشغيله في النصف الثاني من عام 2021 وحقل بوزهونج للغاز والمكثفات الذي بدأ حديثًا.

وقالت سينوك إن إنفاقها الرأسمالي في الربع الثالث انخفض بنسبة 5.8% على أساس سنوي ليصل إلى 18.40 مليار يوان.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى