أخبارأخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةمنوعات

اكتشاف منجم ذهب في إيران باحتياطي 8 أطنان

في سيستان وإقليم بلوشستان

اكتشفت إيران، منجم ذهب جنوب شرق سيستان وإقليم بلوشستان، باحتياطيات مؤكّدة تُقدَّر بنحو 8 أطنان من المعدن النفيس، وذلك بعد البحث والتنقيب بالإقليم، منذ فترة طويلة.

ونقلت كالة الأنباء الإيرانية الرسمية “تسنيم”، عن نائب محافظ سيستان وبلوشستان للشؤون الاقتصادية، ماندانا زنغنه، قوله، إن المنجم المكتشف يُعدّ من المناجم الاقتصادية التي ستعمل على ازدهار الإقليم، وجذب المستثمرين، ويخلق فرص عمل جديدة للمواطنين.

احتياطي الذهب الإيراني 340 طنًّا 

تُقدِّر إيران احتياطيات الذهب المؤكّدة في البلاد بـ340 طنًّا موجودة في 24 منجمًا، بينما جرى تحديد وجود المعدن النفيس في 21 مقاطعة أخرى، بالإضافة الى مجمّع الذهب الزرشوراني في تاكاب، الذي يحتوي على 110 أطنان من الاحتياطيات.

في سياق متّصل، أكّد “زنغنه” أن سيستان وبلوشستان، عُثر فيها على بعض المناجم الأكثر اقتصاديةً، مع احتياطيات من التيتانيوم والنحاس والذهب، بالإضافة إلى منجم النحاس الذي اكتُشِف مؤخّرًا، وهو في مرحلة الدراسات الاستكشافية الآن، وعلى وشك الانتهاء منه نهاية العام الفارسي الحالي، في مارس/آذار 2021.

وأضاف أن احتياطيات النحاس التي حُدِّدَت في المنجم، قد تصل إلى 400 مليون طنّ، ويمكن أن تزيد هذه الكمّية بشكل كبير بعد اكتمال الاستكشاف، مشيرًا إلى مسح نحو 60% من سيستان وبلوشستان، في السنوات الأخيرة، وتحديد ما يصل إلى 200 فرصة معدنية.

وأشار “زنغنه” إلى الانتهاء من الدراسات الخاصّة بمشروعات تعدين التيتانيوم والنحاس والذهب، والتي تُعدّ من المناجم الاقتصادية للبلاد، أو إنّها قيد التنفيذ، وستكتمل بحلول نهاية العام، مضيفًا أن الشركات الكبرى أعلنت استعدادها للاستثمار، وإنشاء صناعات معالجة المعادن في المحافظة.

وتُعدّ سيستان وبلوشستان موطنًا لمنجم تيتانيوم، حيث أعلن المسؤولون، في الماضي، أن هناك حاجة إلى أكثر من 4.2 مليار دولار من الاستثمارات لتشغيله بالكامل.

ويُشار الى أن التيتانيوم هو المعدن الإستراتيجي لهذا القرن، بسبب قوّته وخفّة وزنه ومقاومته للتآكل، كما إن له قيمة عالية في تصنيع الطائرات، مع تطبيقات أخرى في الصناعات العسكرية والفضائية والصناعات البحريّة وزراعة الأسنان والعمليات الصناعية.

زيادة إنتاج الصلب إلى 55 مليون طنّ سنويًا 

في منتدى التعدين في طهران، الشهر الماضي، أكّد المسؤول بوزارة الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني، داريوش إسماعيلي، أن بلاده حدّدت 1000 فرصة واعدة للذهب.

وأضاف أن الذهب في إيران سيلعب دورًا مشابهًا للصلب، مشيرًا إلى أن إيران منتج رئيس للصلب في العالم-حسب قوله-، موضّحًا أن الصادرات مستمرّة على الرغم من العقوبات الأميركية، وستزيد بلاده من إنتاج الصلب إلى 55 مليون طنّ سنويًا، بحلول 2025، منها 20 إلى 25 مليون طنّ ستخصَّص للتصدير.

يقول نائب وزير الصناعة والتعدين والتجارة، مهدي كرباسيان، إن هناك تنوّعًا كبيرًا في الموادّ بقطاع التعدين، وتنوّع المستهلكين والمنتجين للموادّ أكبر بكثير من المنتجات البترولية، موضّحًا أن احتياطيات إيران المعدنية تبلغ 700 مليار دولار، بقيمة مضافة 4 تريليونات دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى