أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

روسيا تُبدي تفاؤلًا في أسواق النفط وتستعد لزيادة الإنتاج

نوفاك قال إن "أوبك+" ملتزمة بخططها

أبدت روسيا تفاؤلاً في أسواق النفط، وتتجه لزيادة الإنتاج بداية من يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك بعد انتهاء فترة اتفاق "أوبك+".

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء: إن مجموعة "أوبك+" ستبدأ تخفيف تخفيضات الإنتاج كما هو مخطط له رغم تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم.

وكتب نوفاك في مقال بمجلة خاصة بالوزارة: "رغم بدء الموجة الثانية من الجائحة.. نحن كرفاق معًا، سنواصل النظر للوضع بتفاؤل، ونعتقد أننا سنتمكن من زيادة الإنتاج تدريجيًا".

وتخطط "أوبك+" لتقليص تخفيضات الإنتاج بداية من أول يناير/كانون الثاني، وتخفض المجموعة -حالياً- الإنتاج بواقع 7.7 مليون برميل يومياً للإسهام في تحقيق توازن في السوق، ودعم الأسعار وخفض المخزونات.

كان وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، قال أمس: إن منتجي النفط في مجموعة أوبك+ سيلتزمون بخططهم تقليص حجم تخفيضات إنتاج النفط، بدءاً من يناير/كانون الثاني.

تخفض "أوبك+" -التي تضم منتجين من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وآخرين من بينهم روسيا- الإنتاج منذ يناير/كانون الثاني 2017 في مسعى لتحقيق التوازن في السوق ودعم الأسعار وخفض المخزونات.

وتقلص المجموعة، الإنتاج حاليا 7.7 مليون برميل يوميًا، انخفاضًا من 9.7 مليون برميل يوميًا، ومن المقرر أن تخفف "أوبك+" تخفيضات إنتاجها بمليوني برميل يومياً في يناير/كانون الثاني.

وقال المزروعي: إنه أكثر تفاؤلاً من وكالة الطاقة الدولية حيال تعافي الطلب على النفط، إذ قالت الوكالة أمس إن بطء تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة كورونا قد يؤجل الانتعاش الكامل للطلب على الطاقة لما بعد عام 2025.

وأضاف أن هناك دلائل على انتعاش الطلب على النفط مع رفع الدول قيود كوفيد-19، مشيرًا إلى أن الصين عادت بنحو 90% إلى مستويات ما قبل الجائحة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى