أخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

مبيعات "بي.إم.دبليو" ترتفع 9% في الربع الثالث

عودة الطلب على السيّارات تزيد استخدام الوقود

تعافت مبيعات سيّارات "بي.إم.دبليو" في الربع الثالث من العام الجاري، حيث شهدت هذه الفترة تسجيل عملاقة صناعة السيّارات الألمانيّة زيادة بنسبة 8.6% في المبيعات على أساس سنوي، بفضل الأداء القوي في الصين وأوروبّا.

وعودة الطلب على السيّارات، تعني عودة الطلب على الوقود، ممّا يزيد من نشاط مصافي التكرير، وهو ما ينعش أسعار النفط، وذلك بعد ركود كبير في القطاع، نتيجة الإجراءات الاحترازية بسبب جائحة كورونا.

وقالت مجموعة "بي.إم.دبليو" -التي تتّخذ من ميونيخ مقرًّا لها، والتي تمتلك العلامات التجارية "بي.إم.دبليو" و"ميني" و"رولز رويس"-، إن ذلك رفع العدد الإجمالي للمركبات التي جرى تسليمها، خلال تلك الفترة، إلى 675 ألفًا و680 مركبة.

وكان هذا أداءً أقوى بكثير مقارنةً بالربع الثاني، عندما تراجعت مبيعات "بي.إم.دبليو" بمقدار الربع، حيث شعرت صناعة السيّارات الرئيسة في ألمانيا بالعبء الأكبر، لأزمة فيروس كورونا.

ومع ذلك، قالت الشركة في بيان، إن أداء مبيعات "بي.إم.دبليو"، خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول، لا يزال متخلّفًا بنسبة 12.5% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان الطلب في الصين محرّكًا رئيسًا لزيادة المبيعات، في الربع الثالث، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 31.1%، في ذلك السوق، إلى إجمالي 230 ألفا و612 سيّارة. وشهدت "بي.إم.دبليو" أيضًا زيادة في مبيعاتها في أوروبّا بنسبة 7.1%، حيث بيعت 275 ألفًا و618 سيّارة.

لكن الأمر يختلف في الولايات المتّحدة، حيث لا تزال السلطات تسعى جاهدة للسيطرة على معدّلات الإصابة بفيروس كورونا، وتراجعت المبيعات بنسبة 15.7%، إلى 78634 سيّارة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى