أخبار الطاقة النوويةرئيسيةطاقة نوويةعاجل

روساتوم تنضمّ إلى الميثاق العالمي للأمم المتّحدة

انضمّت شركة "روساتوم" الحكومية الروسيّة للطاقة النووية، إلى الميثاق العالمي للأمم المتّحدة، وهي أكبر مبادرة دولية أطلقتها المنظّمة الأممية، بهدف تشجيع الشركات حول العالم على تبنّي المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة، وتشارك في المبادرة حاليًا أكثر من 13000 شركة، تمثّل أكثر من 160 دولة.

وقالت روساتوم، في بيان صحفي -حصلت "الطاقة" على نسخة منه، اليوم الأربعاء-: إنه "في إطار خطوتها للانضمام، بعثت الشركة رسالة إلى الأمين العامّ للأمم المتّحدة، أكّدت فيها دعمها للمبادئ العشرة المنصوص عليها في الميثاق العالمي الأممي، المتعلّقة بحقوق الإنسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد، وأيضًا أعربت الشركة عن نيّتها جعل الميثاق العالمي للأمم المتّحدة ومبادئه جزءًا من إستراتيجيتها وثقافتها وأنشطتها اليومية".

وفي 5 أكتوبر/تشرين الأوّل، تسلّمت روساتوم تأكيدًا رسميًا لموافقة ممثّلي الميثاق العالمي للأمم المتّحدة على طلبها.

وقال المدير العامّ لـ"روساتوم"، أليكسي ليخاتشيوف: "إن الامتثال لأعلى المعايير الاجتماعية ومبادئ المسؤولية البيئية والسلامة كان، ولا يزال، تاريخيًا، جزءًا من نموذج الصناعة النووية.. نعدّ دعم أهداف التنمية المستدامة الـ17 للأمم المتّحدة أحد أهمّ جوانب إستراتيجية روساتوم المؤسّسية".

وأضاف: "في صيف العام الجاري، اعتمدت روساتوم وثيقة بشأن السياسة القطاعية الموحّدة، التي تتبعها في مجال التنمية المستدامة.. وتسعى في عملها إلى خلق ظروف مواتية لحياة الإنسان، مع ضمان اهتمام بالبيئة والموارد الطبيعية واحترامها.. يسعدنا أن خبراء الاتّفاق العالمي للأمم المتّحدة ردّوا بالموافقة على طلب تقدّمت به روساتوم.. بالنسبة لنا، يمثّل الأمر دليلًا آخر على أن جهودنا في الأسواق الروسيّة والدولية تلقى ترحيبًا من المجتمع العالمي".

روساتوم والطاقة النووية

روساتوم هي الشركة الوحيدة في العالم التي تتوفّر لديها كلّ الموارد والكفاءات اللازمة لتقديم حلول ناجعة عبر سلسلة الإمداد لإنتاج الطاقة النووية.

تمتلك الشركة مجموعة واسعة من الأصول، بما فيها الأصول في تصميم وبناء وتشغيل محطّات للطاقة النووية، وتعدين وتحويل وتخصيب اليورانيوم، وتوريد الوقود النووي وإخراجه من الخدمة، وتخزين الوقود المستهلك ونقله، والتخلّص الآمن من النفايات النووية.

وتشارك روساتوم أيضًا في تصنيع المعدّات ومنتجات النظائر المشعّة، لتلبية احتياجات الطب النووي والبحث العلمي وعلوم الموادّ، فضلًا عن تصنيع المنتجات الرقمية، ومختلف المنتجات المبتكرة النووية وغير النووية.

تتمثّل إستراتيجية الشركة في تطوير مشاريع توليد الطاقة منخفضة الكربون، بما في ذلك مجال طاقة الرياح، وتضمّ مجموعة "روساتوم" حاليًا أكثر من 300 شركة ومؤسّسة يعمل فيها أكثر من 250 ألف موظّف.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى