أخبارأخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

مصر تفتتح أكبر مجمّع للتكسير الهيدروجيني في أفريقيا

5 مشروعات بقطاع التكرير تضيف 9.2 مليون طنّ سنويًا

افتتحت مصر، اليوم الأحد، أكبر مجمّع للتكسير الهيدروجيني في أفريقيا، وسط سعي البلاد للاكتفاء الذاتي من استهلاك الوقود، عام 2023.

وشهدت القاهرة، خلال الفترة الأخيرة، زخمًا في مجال الطاقة، بعد اكتشافات غازيّة عملاقة حوّلتها من مستورد صافٍ للغاز إلى مُصدِّر، مع سعيها حاليًا إلى تحوّلها لمركز إقليمي لتصدير وتجارة الغاز في المنطقة.

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي -الذي كان على رأس الحضور في افتتاح مجمع مسطرد لتكرير البترول، اليوم، إن تطوير قطاع البترول يكلّف تريليون و200 مليون جنيه، موضّحًا أن الأشهر المقبلة ستشهد افتتاح عدّة مشروعات أخرى، تساعد على الاكتفاء الذاتي من الوقود.

يهدف مشروع مجمع التكسير الهيدروجيني لتأمين إمدادات السوق المحلّية من المنتجات البترولية عالية الجودة، خاصّةً السولار والبنزين، وتقليص كمّيات وفاتورة الاستيراد، لتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامّة للدولة.

بلغت تكلفة استثمارات مجمّع التكسير الهيدروجيني في مسطرد نحو 3.4 مليار دولار، وهو استثمار بين القطاع العامّ والخاصّ، وتعمل وحداته الإنتاجية بطاقة تصل إلى 4.7 مليون طنّ سنويًا، من مختلف المنتجات البترولية عالية القيمة.

تتنوّع منتجات المشروع، كالبنزين عالي الأوكتين والسولار بمواصفات الجودة الأوروبّية والبوتاجاز ووقود الطائرات والنافتا والفحم.

من جانبه، استعرض وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، ما تمّ تنفيذه من مشروعات جديدة في قطاع البترول والتكرير، مؤكّدًا تبنّي الوزارة إستراتيجية لزيادة طاقة التكرير ورفع كفاءة المصافي.

وأضاف في كلمته بافتتاح المجمّع، أن تطوير صناعة التكرير كان يواجه تحدّيات، مثل تقادم مصافي التكرير، حيث وُضِعَت إستراتيجية التكرير وتصنيع وتداول البترول، في إطار تحويل منتجات منخفضة القيمة إلى منتجات عالية القيمة، وتطوير البُنية الأساسية لنقل المنتجات البترولية.

وأوضح أن أهمّ المشروعات التي جرى تشغيلها فيما يخصّ التكرير، مثل توسعات الإسكندرية الذي افتُتِح مؤخّرًا، ومصفاة مصر التي تُفتَتَح اليوم، حيث أضافت 4.3 مليون طنّ من المنتجات البترولية.

وقال، إنّ مجمع إنتاج البنزين سيتمّ قبل نهاية هذا العام، وكذلك مجمّع إنتاج تابع للشركة الوطنية في أسيوط، حيث تمّ تنفيذ 5 مشروعات أساسية في قطاع التكرير، بإجمالي استثمارات 165 مليار جنيه، أضافت 9.2 طنّ من المنتجات البترولية المختلفة.

وأشار إلى وضع إستراتيجية من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية، خاصّةً البنزين والسولار “2016 -2023″، تتضمّن أكثر من محور، من أجل تحقيق هذا الاكتفاء، مثل الإصلاح الاقتصادي وترشيد الاستهلاك وتطوير عمل محطّات الكهرباء بالغاز الطبيعي بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتطوير عمل المصافي، وصولًا إلى شبكة الطرق، حيث تُسهم الطرق الجديدة في تقليل الاستهلاك، وتختصر زمن الوصول، فضلًا عن تطوير محطّات المترو والسكّك الحديدية، حيث تقلّل من استخدام السيّارات الخاصّة وغيرها، حتّى نحقّق الاكتفاء الذاتي، في عام 2023.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى