أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

اندماج محتمل لإنشاء شركة بتروكيماويات سعوديّة بأصول 11 مليار دولار

لمواجهة تداعيات كورونا وانخفاض الطلب

شرعت شركتان سعوديّتان تعملان بمجال البتروكيماويات، في إجراء محادثات رسمية لتنفيذ اندماج محتمل، في ظلّ توجّه شركات الطاقة في الشرق الأوسط لتقييم خياراتها ضمن بيئة الأسعار المنخفضة.

ووفق وكالة بلومبرغ، بدأت المجموعة السعوديّة للاستثمار الصناعي، والشركة الوطنية للبتروكيماويات، محادثات للاندماج، ما قد يؤدّي إلى إنشاء شركة بأصول تصل قيمتها إلى 11 مليار دولار.

وقالت الشركتان في بيان مشترك، اليوم الأحد: إن “المحادثات لا تزال في المراحل الأوّلية، ولم يتمّ التوصّل لاتفاق”.

وتمتلك المجموعة السعوديّة للاستثمار، 50% من الشركة الوطنية للبتروكيماويات.

وبعد الإعلان عن المشاورات بشأن الاندماج المحتمل، قفزت أسهم الشركة الوطنية للبتروكيماويات بنحو 9.6%، مرتفعة إلى أعلى مستوى لها منذ 2014، وجرى تقييم الشركة بنحو 15 مليار ريال (4 مليارات دولار).

بينما ارتفع سهم المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي بنحو 4.9%، الساعة 10:29 صباحًا بتوقيت الرياض.

ويأتي الاندماج المحتمل للشركتين في الوقت الذي تعيد فيه شركات الطاقة في السعودية وقطر والإمارات، هيكلة عملياتها، من أجل التكيّف مع السوق الواقعة تحت ضغوط شديدة، نتيجة انخفاض الطلب المتزامن مع جائحة فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد -19).

ومن الأمثلة الأخيرة على عمليات الاندماج في صناعة الكيماويات في السعودية، اندماج شركة الصحراء للبتروكيماويات، والشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات، وأعقب ذلك شراء أرامكو حصّة أغلبية في الشركة السعوديّة للصناعات الأساسية (سابك)، في صفقة قُدِّرت بنحو 70 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى