أخباررئيسيةعاجلمتجددة

شركة إماراتية تطرح سندات خاصّة في المغرب بـ 294 مليون دولار

نفّذت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” الإماراتية، اليوم الخميس، واحدة من أكبر عمليات طرح السندات الخاصّة في المغرب، للعام الجاري، بقيمة تبلغ 1.08 مليار درهم (294.04 مليون دولار).

ويعزّز هذا الطرح مكانة الشركة في سوق الطاقة المغربي، حيث توفّر “طاقة المغرب” -الشركة التابعة لها- أكثر من 40% من احتياجات البلاد من الكهرباء، وفقًا لوكالة أنباء الإمارات “وام”.

وشهد طرح السندات إقبالًا كبيرًا من المستثمرين المؤهّلين، ما أتاح للشركة فرصة لتعزيز هيكل رأس المال وتأمين المزيد من القيمة لمساهميها.

تخفيض الديون

شركة أبوظبى الوطنيةللطاقة
شركة أبوظبي الوطنية للطاقة

نتج عن الصفقة تخفيض تكلفة الديون بنسبة تزيد عن 20%، وتمديد تاريخ استحقاق الدين بمقدار 11 عامًا، حتّى مارس/آذار 2038.

وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة، العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة: إن “عمليّة طرح السندات في المغرب تدلّ على الدور الحيوي الذي تلعبه أعمال توليد الطاقة في المجموعة، ضمن إستراتيجيتنا للنموّ على الصعيد العالمي.

وأضاف: “أثبتت الشركة نفسها شريكًا موثوقًا في قطاع المرافق داخل المغرب، وذلك من خلال تلبية جزءٍ كبير من الطلب المتزايد على الطاقة هناك”.

ويأتي إصدار السندات هذا، بعد منح “طاقة المغرب” خيار تمديد اتّفاقية شراء الطاقة بين “طاقة المغرب” والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في المملكة المغربية، لمدّة 17 عامًا إضافية، وذلك للوحدات 1- 4 من محطّة الجرف الأصفر للطاقة، ومن ثمّ تعزيز القيمة من خلال تمديد فترة سداد الدين.

أكبر محطّة في الشرق الأوسط

وتولِّد محطة الجرف الأصفر للطاقة، التابعة لـ “طاقة المغرب”، 2056 ميغاواط من الكهرباء، لتلبية أكثر من 40% من احتياجات المغرب من الكهرباء، بما يخدم قرابة 18 مليون مستخدم سنويًا.

وتعدّ هذه المحطّة واحدة من أكبر محطّات الطاقة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

طاقة الإماراتية من أكبر الشركات العالمية

يأتي هذا الإصدار بعد إتمام صفقة شركة “طاقة” مع مؤسّسة أبوظبي للطاقة، في 1 يوليو/تمّوز 2020، والتي أصبحت “طاقة” بموجبها واحدة من أكبر 10 شركات للمرافق المتكاملة في منطقة أوروبّا والشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الأصول المنظَّمة، وواحدة من كبريات شركات المساهمة العامّة المُدرجة في أسواق المال الإماراتية من حيث القيمة السوقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى