أخباررئيسيةعاجلنفط

محكمة هندية تصدر أمرًا ثانيًا بمصادرة ناقلة وقود لـ جي.بي غلوبال

أصدرت محكمة هندية أمرًا ثانيًا بمصادرة ناقلة لإعادة التزويد بالوقود البحري، مملوكة لـ جي.بي غلوبال الإماراتية لتجارة النفط، التي تعاني مشكلات، وذلك بعدما أخفقت في سداد مدفوعات لمشغّل السفينة، حسبما أظهرت وثائق المحكمة.

ووافقت المحكمة العليا بولاية جوجرات بغرب الهند، في العاشر من سبتمبر/ أيلول، على طلب مشغّل السفينة -وهي شركة سيليستيال شيب ماندجمنت، ومقرّها سنغافورة- بمصادرة ناقلة الوقود جي.بي بي3، بسبب مستحقّات غير مدفوعة، وفقًا لوثائق المحكمة، بحسب رويترز.

وكانت نفس المحكمة قد وافقت، في اليوم السابق، على طلب من بنك الفجيرة الوطني الإماراتي مصادرة نفس الناقلة التابعة لجي.بي جلوبال، بعد تخلّف شركة تجارة النفط عن سداد قرض.

وتفيد الوثائق بأن سيليستيال، التي قدّمت إدارة فنّية وطواقم وخدمات أخرى لسفن جي.بي. غلوبال، لها مبالغ مستحقّة، تزيد قليلًا عن 600 ألف دولار، عبارة عن مطالبات مستحقّة وفوائد ورسوم المحكمة.

وقالت جي.بي -وهي مزوّد عالمي للوقود البحري، ولها مكاتب في أوروبّا وآسيا وأميركا الشمالية- لرويترز، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إنّها لا يمكنها التعليق “لأن الأمر معروض أمام القضاء”.

كانت جي.بي غلوبال قد قالت، في يوليو/تمّوز، إنّها أجرت ممارسة هيكلة ماليّة، بعد أن أخفقت في “الحصول على الدعم الكامل من بضع مؤسّسات ماليّة، في الآونة الأخيرة”. ووصفت الشائعات التي تشكّك في وضعها المالي، بأنّها “أكاذيب سافرة”.

وفي وقت لاحق من نفس الشهر، قالت شركة التجارة، التي مقرّها الإمارات، إن تحقيقًا داخليًا أسفر عن كشف احتيال داخل الشركة، وإنّها قدّمت شكاوى جنائية بحقّ بعض موظّفيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى