أخباررئيسيةعاجلمنوعات

12 % نموًّا في الحاويات المناولة بموانئ السعوديّة أغسطس الماضي

ارتفعت نسبة الحركة التجارية في الموانئ السعوديّة، خلال الشهر الماضي، 12%، مقارنةً بنفس الشهر من العام السابق.

وارتفاع التبادل التجاري بين الدول، يزيد الطلب على وقود السفن التي تنقل الحاويات، وتأثّرت الموانئ على مستوى العالم، الفترة الماضية، بأزمة فيروس كورونا، الذي خفض الحركة والطلب على النفط بشكل عامّ.

وأعلنت الهيئة العامّة للموانئ السعوديّة (موانئ) تسجيل نموّ في إجمالي أعداد الحاويات المناولة، بنسبة زيادة بلغت 12%،  خلال أغسطس/آب الماضي.

وقالت الهيئة، في مؤشّر إحصائي نشرته وكالة الأنباء السعوديّة (واس)، اليوم الثلاثاء، إن أعداد الحاويات بلغت 664 ألف حاوية قياسية، فيما بلغ إجمالي أطنان البضائع المناولة أكثر من 25 مليون طنّ، والقادمة عبر 937 سفينة.

ووفق الهيئة، حقّقت الموانئ السعوديّة، الشهر الماضي، ارتفاعًا في أعداد حاويات المسافنة بنسبة زيادة 21%، بواقع أكثر من 225 ألف حاوية، كما حقّقت ارتفاعًا في إجمالي الموادّ الغذائية بنسبة زيادة 20%، بواقع 2.4 مليون طنّ.

وأشارت إلى أن أعداد السيّارات الواردة بلغ 39 ألف سيّارة، بينما بلغ عدد المواشي 181 ألف رأس من الماشية الحيّة.

وطبقًا للهيئة، تأتي هذه الزيادة اللافتة التي سجّلتها موانئ المملكة في ظلّ الشراكات الإستراتيجية التي عقدتها الهيئة العامّة للموانئ مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية، ممّا أسهم في إطلاقها 4 خطوط ملاحية عابرة للقارّات، هذا العام، لتعزيز قوّة ربط موانئ المملكة مع موانئ الشرق والغرب، وزيادة كمّيات المناولة في الموانئ.

وأشارت إلى أن هذه الزيادة تأتي نتيجة لعقود الإسناد والتشغيل التي أبرمتها مؤخّرًا لتطوير محطّات الحاويات في موانئ المملكة، وذلك بهدف رفع مستوى الأداء التشغيلي واللوجستي والارتقاء بجودة الخدمات والقدرة التنافسية، بالإضافة إلى تطوير الأرصفة ورفع قدرات البُنية التحتيّة والطاقات الاستيعابية في هذا القطاع الحيوي، بما يتناسب مع مكانة المملكة الاقتصادية والتجارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى