أخباررئيسيةكهرباءمتجددة

فيوليا الفرنسية تستحوذ على شركة إنتاج الطاقة في المجر

في انتظار الموافقات التنظيمية

وقّعت شركة فيوليا الفرنسية للمياه والصرف الصحّي، اتّفاقية للاستحواذ على منتج التوليد المشترك المجري “بودابستي إرومو”، من مجموعة الطاقة التشيكية “إي بي إتش”.

وقالت فيوليا، في بيان صحفي: إن الصفقة مع الشركة المجرية بصدد انتظار الموافقات التنظيمية اللازمة.

ويشغل “بودابستي إرومو” -التي تعمل في بودابست، وتلبّي 55% من متطلّبات التدفئة في العاصمة المجرية- 3 محطّات ،هي كيلينفولدي (178 ميغاواط)،كيسبيستي (113 ميغاواط)، وأويجبيستي (105 ميغاواط).

وارتفعت أرباح بودابستى إرومو، بأكثر من 7%، العام الماضي، إلى 6.9 مليار فورنت مجري (الدولار يعادل 305 فورنت مجري)، وزادت المبيعات الإجمالية بنسبة 30%، لتصل 60.3 مليار فورنت، بسبب مبيعات الطاقة، وارتفاع أسعار الكهرباء.

وارتفع معدّل الاستخدام لـ”كيلينفولدي” إلي 25.75 %، عام 2019، من 25.44 %، مقارنةً بالعام السابق، بينما زاد متوسّط استخدام كيسبيستي وأويجبيستي إلى 54.5 % و55.1 % على التوالي، من 43.5% و48.2%.

وتدير فيوليا 7 محطّات للطاقة في المجر، بسعة مجمّعة تبلغ قرابة 430 ميغاواط، وتوفّر تدفئة مباشرة لأكثر من 47 ألف عميل تجزئة، في 13 مدينة.

يذكر أن فيوليا اشترت أيضًا شركة التدفئة المركزية التشيكية “برازسكا تبلارينسكا” في براغ، من شركة “إي بي إتش” لتعزيز مكانتها في سوق خدمات الطاقة التشيكية، وتوفّر (PT) التدفئة لنحو 230 ألف أسرة وعملاء آخرين.

شراء محتمل

تأتي اتّفاقية الاستحواذ المجرية، في وقت تسعى فيه فيوليا إلى شراء حصّة 29.9% في منافستها الأصغر سويز (Suez SA) -وهي شركة فرنسية لمعالجة المياه والمخلّفات- من شركة إنجي (Engie SA) للغاز والكهرباء.

وفي وقت سابق، ألمح وزير الماليّة الفرنسي، برونو لو مير، إلى إمكان زيادة العرض المالي المقدّم من شركة فيوليا لإنجي.

وقال في تصريحات، الأحد الماضي: إن “الدولة ستنظر بالإنصاف إلى عرض فيولا، أو أيّ عرض آخر”، مشيرًا إلى أهمّية الحفاظ على الوظائف عند حسم أيّ صفقة، وأن يكون المساهم الأكبر -في المستقبل- فرنسيًا، خاصّةً أن الدولة تمتلك 23.6٪ في إنجي.

كانت “فيولا” قد عرضت، في 31 أغسطس/آب المنصرم، 2.9 مليار يورو (3.5 مليار دولار)، مقابل شراء حصّة 29.9% في منافستها الأصغر سويز .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى