أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

طوارئ في كاليفورنيا بعد تحذيرات من موجة جديدة لانقطاع الكهرباء

وسط درجات حرارة تقترب من الـ 50

أعلن مشغّل شبكة الكهرباء في كاليفورنيا (كاليفورنيا إندبندنت سيستم أوبرايتور)، في وقت متأخّر من مساء أمس السبت، حالة طوارئ من المرحلة الثانية، محذّرًا من احتمال حدوث انقطاعات جديدة للكهرباء وسط موجة حرّ قياسية.

وتعني حالة الطوارئ من المرحلة الثانية، أن مشغّل شبكة الكهرباء اتّخذ إجراءات التخفيف كافّةً، غير أنّه لم يعد قادرًا على توفير متطلبات الطاقة المتوقّعة.

ويواجه سكّان كاليفورنيا، درجات حرارة تتجاوز الـ125 فهرنهايت (49 درجة مئوية)، خلال عطلة عيد العمّال الأميركي، الذي يُحتفل به أوّل يوم إثنين من شهر سبتمبر/أيلول- ما يزيد من مخاطر اندلاع حرائق الغابات، وانقطاعات متناوبة للتيّار الكهربائي.

وأوّل أمس الجمعة، أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جانفين نيوسوم، حالة الطوارئ، ليسمح بذلك لمحطّات الطاقة بالعمل خارج الحدود الاعتيادية، خلال عطلة نهاية الأسبوع، لمدّة ثلاثة أيّام.

وتوقّعت هيئة الأرصاد الجوّية، أن تضرب جنوب كاليفورنيا موجة حرّ استثنائية وخطيرة، وربّما فتّاكة، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وحثّ مسؤولو الولاية، سكّان كاليفورنيا على إطفاء الأجهزة والأضواء غير الضرورية، للمساعدة في تجنّّب انقطاع التيار عن الشبكة -التي تعاني في توفير الطلب على الطاقة، خلال الوقت الحالي-.

كما طلبت السلطات من شبكات توليد الكهرباء تأجيل أيّ عمليات صيانة لما بعد عطلة نهاية الأسبوع، لمنع انقطاع التيّار، مثلما حدث لمدّة ليلتين، في منتصف أغسطس/آب، بعدما بدأ السكّان تشغيل أجهزة التكييف.

الأكثر سخونة

من المتوقّع أن تكون عطلة هذا الأسبوع هي الأكثر سخونة من تلك التي حدثت في منتصف أغسطس/آب، التي ساعد ارتفاع درجات الحرارة فيها على إشعال ثاني وثالث أكبر حرائق للغابات في تاريخ كاليفورنيا، حيث لا تزال مشتعلة حتّى الآن.

سجّلت منطقة ديث فالي (وادي الموت) في صحراء موهافي بكاليفورنيا، إحدى أعلى درجات الحرارة المسجّلة على كوكب الأرض عند 130 درجة فهرنهايت، (54 درجة مئوية) في 17 أغسطس/آب، ومن المتوقّع أن تصل درجات الحرارة المرتفعة إلى قرابة 124 درجة، اليوم الأحد، وفقًا لما ذكرته وكالة هيئة الأرصاد.

وقالت شركة باسيفيك غاز آند إلكتريك -وهي مزوّد الطاقة، ومقرّها سان فرانسيسكو- أمس السبت: إنّه “قد يطلب منها مشغّل الشبكة، وقف تشغيل الطاقة بسبب الحرارة الشديدة، وحثّت العملاء على الحفاظ على الطاقة”.

وأكّدت الشركة أنّها قد تضطرّ إلى قطع الكهرباء، في وقت مبكّر من يومي الإثنين والثلاثاء، في أجزاء من شمال كاليفورنيا، حيث من المتوقّع أن تهدّد الرياح الحارّة والجافّة، المنطقة.

وأوضحت باسيفيك غاز آند إلكتريك، أن انقطاع التيار المحتمل قد يؤثّر في أجزاء من 17 مقاطعة، ويشمل ذلك قرابة 103 ألاف عميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى