أخبارأخبارسلايدر الرئيسيةغاز

 فيوليا الفرنسية تعرض 3.5 مليار دولار لشراء حصّة في “سويز”

تمهيدًا لاستحواذ محتمل..

عرضت شركة فيوليا الفرنسية (Veolia Environnement SA) للمياه والصرف الصحّي، شراء حصّة 29.9% في منافستها الأصغر سويز (Suez SA) -وهي شركة فرنسية لمعالجة المياه والمخلّفات- من شركة إنجي (Engie SA) للغاز والكهرباء، مقابل 2.9 مليار يورو (3.5 مليار دولار).

يأتي ذلك إحياءً لمحاولة عمرها ثماني سنوات، كانت تهدف إلى إنشاء شركة رائدة على الصعيد العالمي، في خدمات الصرف الصحّي والمياه، إذ قالت فيوليا: “إنّها تريد إيجاد بطل عالمي في التحوّل البيئي”.

وفي حديثه للصحفيّين، أمس الأحد، قال أنطوان فرير، الرئيس التنفيذي لـ”فيوليا”: “إذا قبلت إنجي العرض، فإن شركته ستقدّم عرضًا رسميًا للاستحواذ على بقيّة سويز”، مضيفًا، إن قيمة الأخيرة ستكون شاملة الديون، وتبلغ نحو 20 مليار يورو (23.8 مليار دولار).

ووفق وكالة بلومبرغ، فإنّه حال وجود عرض كامل يقيّم سهم سويز عند 9.7 يورو، فإن ذلك من شأنه إنشاء شركة بإيرادات مجتمعة، تزيد عن 40 مليار يورو، مع مصانع تعالج كلّ شيء، من الماء إلى البلاستيك والنفايات الخطرة في جميع أنحاء العالم.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تحاول فيه الشركات استعادة الأرباح التي أضعفها فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19)، ومع سعي الحكومات لإنفاق المزيد على الخدمات البيئيّة في حزم التحفيز الاقتصادي.

وفي هذا الإطار، قال فرير: إنّه “في السوق العالمية يُعدّ الحجم أمرًا بالغ الأهمّية، للحصول على المعدّات اللازمة لتمويل عملية التحوّل البيئي للمدن والصناعات.. التكامل بين المجموعتين قويّ للغاية”.

وأوضحت فيوليا، أن عرضها لشراء حصّة إنجي كان، نقدًا، عند 15.50 يورو للسهم، ما يمثّل زيادة 50% عن سعر سهم سويز، بدءًاا من 30 يوليو/تمّوز، حيث قالت إنجي، إنّها تراجع خيارات الحيازة.

عرض منطقي

بدورها، أكّدت “إنجي” أنّها ستدرس الاقتراح في الأسابيع المقبلة، قائلةً: سنفضّل الحلّ الأكثر جاذبية لمساهمينا، بعد الأخذ بعين الاعتبار جودة المشروع الصناعي”.

وقال فينسينت أيرال، المحلّل في جيه بي مورجان تشيس: من المرجّح أن تقبل إنجي العرض من أجل بلورة القيمة، والمضيّ قًدمًا، في أحدث تدوير للأصول.

وأضاف، إن “المنطق الإستراتيجي للجمع بين فيوليا وسويز قويّ للغاية، ويخلق رائدًا عالميًا بلا منازع، في مجال الخدمات البيئيّة، في وقت يتسارع فيه التحوّل البيئي”.

نهج غير مرغوب

من جهتها، قالت سويز: إن نهج فيوليا لم يكن مرغوبًا فيه، ولم يكن موضوع أيّ نقاش مع الشركة، مضيفةً، إن مجلس إدارتها سيجتمع في أقرب وقت ممكن لدراسة العملية.

وحسب وكالة بلومبرغ، ارتفعت أسهم سويز – بعد تداول الأخبار عن عرض الشراء- بنسبة 20%، وجرى تداولها بارتفاع 18% عند 14.46 يورو، بدءًا من الساعة 9:45 صباحًا، في باريس، ما يشير إلى تشكيك المستثمرين في نجاح عرض فيوليا، وارتفعت أسهمها بنسبة 3.7%، إلى 19.81 يورو، فيما ارتفعت إنجي بنحو 6%، إلى 11.81 يورو.

محاولات مسبقة

بينما لم تُدلِ الحكومة بأيّ تعليقات عندما أبلغتها فيوليا بخطط الشراء، أعرب “فرير” عن ثقته بأن عرض شركته سيمضي قدمًا، مضيفًا، إن فيوليا ستقيّم قرار إنجي إذا كانت ترفض العرض، لكن من السابق لأوانه الآن التكهّن بذلك.

وحاولت الشركتان إبرام صفقة، في عام 2012، وفشلتا في ذلك، وتعثّرت محادثاتهما غير الرسمية بسبب قضيّة لمكافحة الاحتكار، ومخاوف بشأن فقدان وظائف، والخلاف بين قادة الشركتين.

وفي هذا الصدد، قالت فيوليا: إن صندوق ميريديام الاستثماري الفرنسي، وافق على شراء “سويز”، ما يزيل أيّ مخاوف بشأن الاحتكار هذه المرّة.

وقدّرت شركة فيوليا، وفورات في تكاليف التشغيل والشراء المحتملة، بنحو 500 مليون يورو، نتيجة عملية الاستحواذ، قائلةً: إن الاتّفاق الذي سيأتي في خضمّ أزمة فيروس كورونا، لن يكون له تأثير سلبي على التشغيل في فرنسا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى