أخبارسلايدر الرئيسيةنفط

انخفاض استهلاك البنزين في اليابان إلى أدنى مستوى له منذ 31 عاماً

الناتج المحلي يهبط بمعدل 27.8% في الربع الثاني بسبب كورونا

انخفض الطلب على البنزين في اليابان إلى أدنى مستوى له منذ حوالي ثلاثة عقود بسبب جائحة الفيروس التاجي التي نتج عنها انخفاض السفر في موسم الإجازات الصيفية. إلا أن المحللين يتوقعون انتعاشًا بطيئًا في الأشهر المقبلة وسط ركود الأنشطة الاقتصادية.

وانخفض استهلاك البنزين في شهر أغسطس/آب بنسبة 9% عن الشهر نفسه من عام 2019 إلى 888.7 ألف برميل يومياً، وفقا لبلاتس، بينما انخفض الطلب على زيت الغاز بنسبة 6% إلى 530.7 ألف برميل يومياً، وذلك وفقا لشركة أينيوس، أكبر شركة مصافٍ يابانية.

ويتوقع تجار محليون أن الطلب على الوقود في سبتمبر/أيلول سيكون أقل من أغسطس/آب رغم وجود أربع عطلات متتالية في سبتمبر؛ نظرا لتجاوز ذروة موسم السفر واستمرار فيروس كورونا بالتفشي.

التباطؤ الاقتصادي

قال تجار نفط يابانيون إنهم لا يتوقعون تعافي الطلب على زيت الغاز في الشهر المقبل؛ بسبب تأثره بانخفاض معدلات تشغيل المصانع والشاحنات في أغسطس/آب. ووفقا لبلاتس، عزا مصدر في شركة تكرير يابانية الانخفاض إلى توقف الحافلات السياحية لفترات طويلة، إلى جانب انخفاض تشغيل المنشآت الصناعية.

وضربت جائحة كورونا النمو الاقتصادي في ثالث أكبر اقتصاد في العالم في مقتل؛ إذ انخفض الناتج المحلي الإجمالي لليابان بنسبة 7.8٪ فى الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران عن الربع الذي سبقه، مشكلاً هبوطا بمعدل سنوي قدره 27.8%، مع تضرر الاستهلاك الخاص المحلي والصادرات والخدمات من فيروس كورونا.

ولا يتوقع انتعاشًا سريعًا في مصافي البلاد الشهر وسط ركود الطلب المحلي على منتجات النفط. وبلغ معدل تشغيل المصافي اليابانية 70.5٪ من إجمالي الطاقة التكريرية للمصافي البالغة 3.52 مليون برميل يوميًا خلال الفترة من 16 إلى 22 أغسطس/آب، وفقًا لآخر بيانات أسبوعية لجمعية البترول اليابانية، بعد أن انخفض من 71.8٪ في الأسبوع السابق، والذي كان أعلى مستوى في 16 أسبوعًا خلال ذروة موسم العطلة الصيفية في البلاد.

استقالة رئيس الوزراء 

أعلن اليوم رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي، استقالته؛ خشية أن يؤثر مرضه على قراراته كرئيس للوزراء. ويعاني آبي التهاباً مزمناً في القولون منذ أيام شبابه. وعلى الرغم أن استقالة آبي لن تؤثر مباشرة في الطلب على النفط الياباني عما هو متوقع، إلا أن السياسات الاقتصادية والبيئية ستسهم في تغيير اتجاهات استهلاك الوقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى