أخبار الكهرباءالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

"أمازون" تطلب 1800 سيارة كهربائية من "مرسيدس بنز"

كجزء من خططها لإدارة أعمال محايدة من الكربون بحلول عام 2040

أعلنت شركة أمازون الأميركية، اليوم الجمعة، نها طلبت 1800 شاحنة كهربائية من مرسيدس بنز لأسطول التسليم الأوروبي، كجزء من خطط بائع التجزئة عبر الإنترنت لإدارة أعمال محايدة من الكربون بحلول عام 2040، بحسب ما ذكرته رويترز.

وقالت الشركة إن غالبية السيارات الكهربائية من قسم سيارات وشاحنات دايملر إيه جي ستدخل الخدمة هذا العام، مضيفة أنها طلبت 1200 من طرازات مرسيدس بنز الكبيرة ذات الطابعة الإلكترونية و600 سيارة متوسطة الحجم.

أكبر طلب للسيارات الكهربائية من مرسيدس بنز

وتعد هذة الطلبية هي الأكبر لسيارات مرسيدس بنز الكهربائية حتى الآن، وتشمل 800 شاحنة لألمانيا، و 500 للمملكة المتحدة. ومع ذلك، فإن الأمر يتضاءل من خلال طلب أمازون الأخير لشراء 100 ألف شاحنة كهربائية من شركة "ريفيان" الناشئة التى استثمرت فيها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، في بيان، إن اتفاقية دايملر كانت جزءًا من رحلة بائع التجزئة لبناء أسطول النقل الأكثر استدامة في العالم.

مرسيدس بنز تنضم لمبادرة "تعهد المناخ"

انضمت مرسيدس-بنز يوم الجمعة إلى "تعهد المناخ" الذي بدأته أمازون العام الماضي، والذي يدعو الموقعين إلى أن يكونوا "صافياً صفراً" من الكربون عبر أعمالهم بحلول عام 2040. وكانت شركة صناعة السيارات قد قالت في وقت سابق إنها تهدف إلى وجود أسطول محايد من الكربون بحلول عام 2039.

في عام 2018، أصبحت أمازون أكبر عميل لشاحنات مرسيدس غير الكهربائية سبرينتر، حيث حصلت على 20 ألف سيارة لمقاولي التوصيل.

وقال روس راشي، مدير الأسطول العالمي ومنتجات أمازون للتسليم لرويترز: "للمضي قدمًا، نحن نمنح الأولوية لإضافة السيارات الكهربائية".

وأفادت رويترز، أن شركات التوصيل الأخرى تضغط من أجل المزيد من الأساطيل الكهربائية. وفي كانون الثاني/يناير، قالت شركة "يونايتد بارسل سيرفيس إنك" إنها ستطلب 10 آلاف شاحنة تسليم من شركة "وصول المحدودة" التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها.

كما يعمل منافسو دايملر على جلب الشاحنات الكهربائية إلى السوق. وتخطط شركة فورد موتور لإصدار كهربائي بالكامل من الشاحنات الصغيرة في أمريكا الشمالية في عام 2022، وتهدف شركة جنرال موتورز إلى بدء إنتاج شاحنة كهربائية في أواخر عام 2021.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى