أخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةكهرباء

“مصر السيادي” يحسم بيع محطّات كهرباء سيمنس قريبًا

"إتش إس بي سي" يتولّى تقييم الأصول وتحديد قيمة البيع

خاص - الطاقة

قال رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، جابر الدسوقي، في تصريحات خاصّة لـ”الطاقة”، إن صندوق مصر السيادي ما زال يدرس الملفّ الخاصّ ببيع محطّات الكهرباء التي نفّذتها شركة سيمنس الألمانيّة في مناطق العاصمة الإدارية الجديدة والبرلس وبني سويف، بقدرات إنتاج تبلغ 14.4 ألف ميغاواط.

وتوقّع الدسوقي أن يُحسم الملفّ الخاصّ بمحطّات كهرباء سيمنس، فى وقت قريب ولكنّه قال :” الملفّ الآن في أيدي صندوق مصر السيادي، وهو المسؤول عن الإفصاح عن أيّ تفاصيل أخرى”.

وأكّد أن الشركة القابضة لكهرباء مصر، تسدّد الالتزامات الماليّة الخاصّة بمحطّات الكهرباء، دون تأخير، ويجري تشغيل المحطّات وفقًا لاحتياجات الشبكة القومية للكهرباء، وتسهم المحطّات الثلاث في تحقيق وفر في استهلاك الوقود.

وفر الوقود المتوقّع من تشغيل المحطّات

بلغت نسبة مشاركة محطّات الكهرباء، التي نفّذتها سيمنس في العاصمة الإدارية الجديدة وبني سويف والبرلس، من إجمالي الطاقة المولّدة، 26%، العام المالي الماضي، وتحقّق وفرًا سنويًا في استهلاك الوقود، بنحو 10.7 مليار جنيه، وتستهدف زيادة النسبة لتصل إلى 30%، في عام 2020-2021، بما يعني تحقيق وفر بقيمة 11.5 مليار جنيه، وترتفع النسبة في عام 2021-2022، لتصل إلى 43%، وتحقّق وفرًا بقيمة 16.1 مليار جنيه سنويًا.

استرداد تكلفة المحطّات من وفر الوقود في 6 سنوات

ويبلغ معدّل استهلاك الوقود لكلّ كيلوواط/ ساعة، في العام المالي الماضي، نحو 184.4 غرامًا، ومن المتوقّع أن ينخفض، في 2020-2021، إلى 182.4 غرامًا لكلّ كيلوواط/ ساعة، ويصل معدّل الاستهلاك، عام 2021-2022، إلى 172 غرامًا لكلّ كيلو واط/ ساعة، والوفر في الوقود يمكّن الوزارة من الوصول إلى تكلفة المحطّة خلال 6 سنوات.

تمويلات المشروعات

وقدّمت مصارف «التعمير الألماني» و«دويتشه بنك» و«HSBC» ألمانيا، تمويلاً بقيمة 4.1 مليار يورو، تعادل 85% من إجمالي التمويل المطلوب، والبالغ 6 مليارات يورو لثلاثة مشروعات محطّات إنتاج الكهرباء بنظام الدورة المركّبة في بني سويف والبرلس والعاصمة الإداريّة، بقدرة إجمالية 14.4 غيغاواط.

وكانت الشركة القابضة للكهرباء قد اتّفقت على قرض مساند من وزارة الماليّة، يعادل 900 مليون يورو، تشكّل الـ15% المتبقّية من إجمالي التمويلات، وتمثّل الدفعة المقدّمة لمشروعات البرلس وبني سويف والعاصمة الجديدة، وسدّدت الشركة القابضة للكهرباء 3 دفعات من أقساط القرض الذي وقّعته، لتمويل محطّات الكهرباء التي نفّذتها سيمنس الألمانيّة.

صندوق الثروة السيادي في مصر يحسم الأمر خلال أشهر

يخطّط صندوق الثروة السيادي في مصر للحصول على حصّة تبلغ 30% في محطات توليد الطاقة التي نفّذتها شركة سيمنس الألمانيّة، وأبدى 6 مستثمرين دوليّين اهتمامهم بإدارة وتشغيل محطّات الكهرباء الثلاث، بجانب تقدّم صندوق الاستثمار المباشر أكتيس بخطاب نوايا للاستحواذ على إحدى محطّات سيمنز، التي طرحتها الحكومة للبيع.

وقال مسؤول بارز بصندوق مصر السيادي، في تصريح مقتضب لـ”الطاقة”،إن دراسة الأمر جارية مع بنك إتش إس بي سي، ومن المتوقّع حسمه، والوصول إلى الهدف بتقييم الأصول وتحديد القيمة الحقيقية للمحطّات، خلال أشهر، وقد تزيد المدّة إلى الربع الأوّل من العام المقبل .

إتش إس بي سي” مستشارًا ماليًّا لصفقة بيع محطّات كهرباء سيمنس

الجدير بالذكر أنّه في شهر مارس/آذار الماضي ،جرى توقيع عقد مع بنك إتش إس بي سي لتقديم الاستشارات الماليّة للشركة القابضة لكهرباء مصر، في بيع حصّة 70% في إحدى محطّات الكهرباء الثلاث العملاقة، التي أنشأتها شركة سيمنس الألمانيّة، بالتعاون مع السويدي إلكتريك و أوراسكوم كونستراكشون.

 

الوسوم
الطاقة الكهرباء فى مصر صندوق مصر السيادى محطات كهرباء سيمنز محطات كهرباء فى مصر محطة كهرباء البرلس محطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة محطة كهرباء بنى سويف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى