أخباررئيسيةعاجلنفط

ضمن خطّة خفض الإنتاج.. تراجع صادرات النفط الخام السعوديّة إلى الصين

تراجعت صادرات النفط الخام السعوديّة إلى الصين، في يوليو/تمّوز الماضي، لأوّل مرة في عامين، ضمن خطّة المملكة و”أوبك +” لتخفيض الإنتاج، لمواجهة هبوط الطلب على الوقود وأسعاره، بسبب وباء كورونا المستجدّ، وفي محاولة حثيثة لدعم الأسعار.

وأكّدت وكالة رويترز، أن بيانات الإدارة العامّة للجمارك، اليوم الثلاثاء، أوضحت أن السعودية شحنت 5.36 مليون طنّ للصين، الشهر الماضي، ما يوازي 1.26 مليون برميل يوميًا، مقارنةً مع 8.88 مليون طنّ، في يونيو/ حزيران، و6.99 مليون طنّ، في يوليو/ تمّوز 2019.

روسيا تتصدّر المورّدين.. والعراق في المركز الثاني

شحنت روسيا -التي تصدّرت المورّدين للصين- في يوليو، 7.38 مليون طنّ، ما يوازي 1.74 مليون برميل يوميًا، في حين جاء العراق في المركز الثاني، وبلغت صادرات الصين 5.79 مليون طنّ، ثمّ السعودية في المركز الثالث.

ولم تتمكّن العراق من الوفاء بهدف خفض الإنتاج في مايو/ أيّار، ويونيو/ حزيران، الماضيين، بموجب اتّفاق بين أعضاء في منظّمة أوبك وحلفاء لهم، فيما يعرف بمجموعة “أوبك+”، على خفض يعادل نحو 10% من الإنتاج العالمي، لدعم الأسعار.

لكن العراق قالت: إنّها ستخفض 400 ألف برميل يوميًا، إضافيًا، في شهري أغسطس/آب الجاري، وسبتمبر/أيلول المقبل، إلى جانب 850 ألف برميل يلتزم بها بموجب اتّفاق أوبك+.

وبحسب رويترز، ارتفعت واردات النفط الخام من الولايات المتّحدة في يوليو/تمّوز، بنسبة 139%، على أساس سنوي، إلى 3.7 مليون برميل يوميًا، مع تعزيز صائدي الصفقات الصينيّين لشراء درجات الخام الأميركي، بعد أن أصبحت أسعار الخام المستقبلية القياسية سلبية، في أبريل/نيسان.

استوردت الصين 387.7 ألف طنّ من النفط الخام من ماليزيا، في يوليو/تمّوز، بانخفاض 71% عن الشهر الماضي، وفقًا للبيانات.

الصين تشترى كمّيات قياسية من أميركا الشهر المقبل

أفادت وكالة بلومبرغ، بأن الصين تخطّط لشراء كمّيات قياسية من النفط الخام من الولايات المتّحدة، في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، والتي من المتوقّع أن تصل إلى 37 مليون برميل.

وأضافت بلومبرغ، إن هذا الرقم أعلى بأربعة أضعاف من المعدّل الذي كانت تورّده السعودية إلى الصين، في الأشهر الأخيرة.

ويعتقد محلّلون بسوق النفط، أن السبب يكمن، إمّا في نيّة الصين الامتثال لشروط الصفقة التجارية مع الولايات المتّحدة، أو أنّها ترغب في سرعة ملء الخزّانات الضخمة الجديدة التي سيجري تشغيلها، الخريف المقبل، بالنفط الخام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى