أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

الهند تسعى لشراء كل صادرات روسيا من الفحم

تبحث الهند شراء 40 مليون طنّ من فحم الكوك الروسي، تمثّل 100% من إجمالي صادرات موسكو من هذه المادّة، سنويًا، وتُستَخدَم في إنتاج الصلب.

وهبط إنتاج الصلب في الدولة 39.1%، خلال مايو/أيّار الماضي، وتعدّ شركة تاتا ستيل الهندية، سادس أكبر منتج للصلب في العالم.

وأكّدت صحيفة كوميرسانت الروسيّة، نقلًا عن مصادر قريبة من المحادثات، أن مجلس الدولة الروسي يبحث هذا الموضوع، في أعقاب إعلان وزارة صناعة الصلب الهندية رغبتها في استيراد تلك الكمّيات من فحم الكوك الروسي.

وقالت وكالة بلومبرغ للأنباء: إن روسيا تُصدّر حاليًا أقلّ من مليون طنّ من فحم الكوك إلى الهند، من إجمالي الصادرات السنوية.

وأضافت، إن تصدير هذه الكمّيات الكبيرة من فحم الكوك الروسي إلى الهند، يحتاج إلى تحديث الموانئ البحريّة التي ستُستخدم في شحن الفحم واستقباله.

ويعدّ ارتفاع أسعار النقل بالسكك الحديدية عائقًا رئيسًا أمام خطط اعتماد الهند على الفحم المحلّي بدلًا من المستورد، لأنّها تجعل تكلفة استخدام الفحم المحلّي القادم من مسافات بعيدة، عالية.

كانت وزارة الفحم الهندية قد طالبت بخفض أسعار نقل الفحم بالسكك الحديدية في الهند، بهدف خفض تكاليف استخدامه بمثابة وقود في محطّات الطاقة.

استوردت الهند قرابة 247 مليون طنّ فحم، في العام المالي 2020، وكان يمكن توفير بديل محلّي لما يقرب من 120 مليون طنّ من هذه الكمّية، بسهولة.

يأتي ذلك، فيما تتوقّع وزارة الفحم تجاوبًا جيّدًا من جانب المشاركين المحتملين في أوّل مزايدة لبيع حقوق استغلال مناجم الفحم، والتي تسمح للشركات الفائزة بتعدين الفحم وبيعه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى