أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

اقتراب عاصفتين من خليج المكسيك يصعد بأسعار النفط

توقّف 58% من إنتاج النفط البحري و45% من الغاز

ارتفعت أسعار النفط الخام، اليوم الإثنين، مع اقتراب عاصفتين من خليج المكسيك، ليتوقّف أكثر من نصف إنتاج النفط هناك.

يأتي ذلك، وسط تفاؤل حيال فيروس كورونا، بعدما سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية باستخدام بلازما الدم من مرضى متعافين، بصفته خيارًا علاجيًا.

وصعدت العقود الآجلة لبرنت تسعة سنتات، بما يعادل 0.2%، إلى 44.44 دولارًا للبرميل، بحلول الساعة 0634 بتوقيت غرينتش، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسعة سنتات، أو 0.2%، أيضًا إلى 42.43 دولارًا للبرميل.

وأمس الأحد، هبّت العاصفتان المداريّتان، ماركو ولورا، على منطقة الكاريبي وخليج المكسيك، ما اضطرّ شركات الطاقة لسحب العمّال من المنصّات البحريّة، ووقف إنتاج النفط.

وأوقف المنتجون 58% من إنتاج النفط البحري في خليج المكسيك، و45% من إمدادات الغاز الطبيعي، الأحد.

وتسهم المنطقة بنسبة 17%من إجمالي إنتاج النفط الأميركي، و5%من إنتاج الغاز الطبيعي.

وقال إدوارد مويا، كبير محلّلي السوق لدى أواندا في نيويورك: “أسعار الخام ارتفعت، لأن المتاعب المزدوجة في الأطلسي قد تُفضي إلى تعطيلات ضخمة لعمليات النفط في خليج المكسيك”.

وأضاف مويا: “لكن من المرجّح أن تكون مكاسب النفط خافتة، لأن عدم التيقّن المتعلّق بالفيروس، مازال يُلقي بظلاله على توقّعات الطلب على الخام.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى