أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

انخفاض مفاجئ في مخزونات البنزين الأميركي.. وتراجع “الخام” بمقدار 4.3 مليون برميل

انخفضت مستويات المخزون التجاري في الولايات المتّحدة، بمقدار 1.632 مليون برميل، إلى 512.5 مليون برميل. ورغم هذا الانخفاض، إلّا أن مستوى المخزون مازال الأعلى تاريخيًا، لهذا الوقت من السنة. وهذا المستوى أعلى من متوسط السنوات الخمس الماضية بقرابة 15%، وأعلى من المستوى المطلوب لتوازن السوق بحدود 104 ملايين برميل.

وأشارت إدارة معلومات الطاقة في تقريرها الأسبوعي، الذي صدر اليوم الأربعاء، إلى انخفاض مفاجئ في مخزون البنزين، بمقدار 3.3 مليون برميل، والذي مازال قرابة 7% فوق متوسّط السنوات الخمس الماضية.  وارتفع مخزون المقطّرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بمقدار 0.2 مليون برميل، إلى مستوى أعلى من متوسّط السنوات الخمس الماضية بـ 24%.

أمّا مخزون النفط في مدينة “كوشينج” في ولاية أوكلاهوما، والذي يؤثّر مباشرة في أسعار خام غرب تكساس، فقد ارتفع بمقدار 0.607 مليون برميل.  وأشار التقرير إلى سحب شركات النفط 2.67 مليون برميل من النفط الذي خزّنته في الاحتياطي الإستراتيجي.  هذا يعني أن إجمالي الانخفاض في المخزون هو 4.303 مليون برميل، وليس 1.632 المسحوبة من المخزون الجاري فقط.

وكان المخزون سينخفض بكمّيات أكبر بكثير، لولا انخفاض الصادرات، وتفاقم مشكلة “البراميل المختفية”، وهي الفارق بين تقديرات جانبي العرض والطلب، والذي تغيّر بمقدار 936 ألف برميل يوميًا عن الأسبوع الذي سبقه.  فدقّة التقديرات وصحّتها تعني انخفاض هذا الفرق. وانخفضت الصادرات بزهاء مليون برميل يوميًا، إلى 2.137 مليون برميل، بينما ارتفعت الواردات بمقدار 109 ألاف برميل يوميًا، إلى 5.730 مليون برميل يوميًا.

ويتّضح، في الأسبوعين الماضيين، تدهور نوعية البيانات الصادرة عن إدارة المعلومات، حيث إن المعلومات لاتتلاءم مع بعضها.  فقد انخفض مخزون البنزين بشكل كبير، في وقت انخفض فيه استهلاك المشتقّات النفطية بشكل عامّ، بزهاء 2.210 مليون برميل يوميًا، إلى 17.159 مليون برميل يوميًا، تضمّنها انخفاض استهلاك البنزين بمقدار 253 ألف برميل يوميًا.  والانخفاض الطفيف في مدخلات النفط في المصافي لا يفسّر هذه الفروق.

تفاصيل الواردات

كما ذُكر في تقارير سابقة، يجب توخّي الحذر عند تناول البيانات الأسبوعية للواردات، خاصّةً تلك التي تأتي من أميركا اللاتينية، لأنّها عادةً ما تتغيّر بكمّيات كبيرة، من أسبوع لأسبوع.

ويشير التقرير إلى انخفاض الواردات من العراق، بمقدار 355 ألف برميل يوميًا، والذي يعني أن الولايات المتّحدة لم تستورد أيّ كمّية من العراق، الأسبوع الماضي.  كما انخفضت الواردات من كندا بمقدار 80 ألف برميل يوميًا، إلى 3.358 مليون برميل يوميًا.

وارتفعت الواردات من كلّ من السعودية بمقدار 142 ألف برميل يوميًا، إلى 433 ألف برميل يوميًا، ومن كولومبيا بمقدار 178 ألف برميل يوميًا، إلى 279 ألف برميل يوميًا، ومن الإكواردو بمقدار 69 ألف برميل يوميًا، إلى 274 ألف برميل يوميًا، والبرازيل بمقدار 66 ألف برميل يوميًا، وهي كلّ ما تمّ استيراده منها، الأسبوع الماضي.  كما ارتفعت الواردات من نيجيريا بمقدار 15 ألف برميل يوميًا، إلى 63 ألف برميل يوميًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى