أخبارأخباررئيسيةغاز

مذكّرة تفاهم بين سوناطراك الجزائرية و”وينترشال ديا” الألمانية

يقع مشروع "رقان شمال" بمنطقة من أحرّ وأبعد المناطق في العالم

الجزائر: آلاء عبيد

وقّعت شركة سوناطراك الجزائرية، مذكّرة تفاهم مع شركة وينترشال ديا الألمانيّة، من أجل دراسة إمكانات التعاون في مجالات التنقيب عن موارد النفط والغاز، وتطويرها، وإنتاجها، في الجزائر وعلى الصعيد الدولي.

تهدف المذكّرة -حسب بيان لشركة سوناطراك- إلى تعزيز الشراكة القائمة بينها وبين وينترشال ديا الألمانيّة، والبحث عن فرص تعاون جديدة في مجال النفط والغاز.

شراكات لزيادة احتياطات الجزائر من المحروقات

جاءت مذكّرة التفاهم بعد تلك التي وقّعتها “سوناطراك”، أواخر شهر يوليو/تمّوز المنصرم، مع شركة سيبسا الإسبانيّة، لبحث إمكانات الاستثمار المشترك في مجالات استكشاف وتطوير إنتاج المحروقات في الجزائر، الأمر الذي يؤكّد بحث عملاق النفط الجزائري “سوناطراك” عن شراكات جديدة، لزيادة احتياطاته من المحروقات، ورفع مستوى إنتاجه، خصوصًا بعد تأثّر إنتاج مجمّع سوناطراك كثيرًا بسبب تداعيات فيروس كورونا، وبعد تعليمات الحكومة الجزائرية ببعث نشاطات استكشاف احتياطات الطاقة غير المستغلّة.

وتُبنى هذه المذكّرة على العلاقة القويّة بين الشركتين، حيث تنشط “وينترشال ديا” في الجزائر، منذ عام 2002، بصفتها شريك سوناطراك في تطوير مشروع “رقان شمال”.

ويقع المشروع في الصحراء الجزائرية، في منطقة من أحرّ وأبعد المناطق في العالم، حيث يبعد عن العاصمة الجزائرية 1500 كم.

تمتلك “وينترشال” 19.5% من امتياز “رقان شمال” الغازي المكوّن من ستّة حقول غازيّة، والذي بدأ إنتاج الغاز في 2017. والشركاء الآخرون هم سوناطراك (40%)، وريبسول (29.25%)، وأديسون (11.25%)

وقال داون سمرز، الرئيس التنفيذي، عضو مجلس الإدارة، المسؤول عن عمليات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “وينترشال”: إن “للشركة حضورًا راسخًا في الجزائر، من خلال مشاركتنا في مشروع رقان شمال، ونقوم في 2020 بتقييم الزيادة المحتملة في الأنشطة في البلاد، وتعدّ مذكّرة التفاهم هذه خطوة مهمّة إلى الأمام”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى