أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

النرويج تقلّل من تداعيات الإضراب المحتمل في قطاع النفط

قلّلت النرويج من تداعيات الإضراب المحتمل للعاملين بالقطاع النفطي في البلاد، على إنتاج النفط والغاز، على المدى القصير.

وقال تومي هانسن، المتحدّث باسم اتّحاد النفط والغاز النرويجي -الذي يمثّل جماعة الضغط المعنيّة بالقطاع- إن الإضراب المحتمل للعاملين، بدءًا من يوم الجمعة المقبل، لن يكون له أيّ تأثير على إنتاج النفط والغاز في البلاد، على المدى القصير.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء، عن هانسن، قوله: إن الإضراب الذي سيشمل بعض شركات خدمات النفط، وليس المنتجين، قد يكون له تأثير على “الصيانة الحرجة”، على المدى الطويل، إذا استمرّ لفترة كبيرة.

وأكّد “هانسن” أن الإضراب سيؤثّر أيضًا في الشركات المشاركة ببعض مشاريع التنمية التي تديرها شركات النفط في النرويج.

وقالت شركة آيبل -المعنيّة بإقامة منصّة للمرحلة الثانية من مشروع حقل يوهان سفيردروب لصالح شركة “إكوينور”- في رسالة عبر البريد الإلكتروني: إن نحو 670 من العاملين بها قد يشاركون في الإضراب، لكنّها رفضت “التكهّن” بتداعيات ذلك على المشروع.

وتضمّ قائمة الشركات الأخرى التي قد تتأثّر في قطاع النفط، “كفايرنر”، و”أكير سوليوشنز”، و”كايفر”، و”بيلفينجر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى