أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إنتاج سلطنة عمان من النفط الخام يتراجع 4.6% في يونيو

تراجع إنتاج سلطنة عمان من النفط الخام في يونيو/حزيران الماضي بنسبة 4.6% على أساس سنوي، وفق المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن المركز الوطني، قوله إن السلطنة أنتجت 147.76 مليون برميل من النفط في يونيو/حزيران.

وأشار التقرير إلى أن البلاد سجلت متوسط إنتاج يومي من النفط بلغ 964200 برميل بنهاية يونيو/حزيران انخفاضاَ من متوسط بلغ 970600 يومياً في يونيو/حزيران من العام الماضي.

والسلطنة مشاركة في اتفاق لخفض إنتاج النفط ضمن مجموعة أوبك+. واتّفقت أوبك وروسيا وحلفاء، فيما يُعرف بمجموعة (أوبك+) -في البداية- على خفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا، أي ما يعادل 10% من الإمدادات العالمية في شهريّ مايو/أيّار، ويونيو/حزيران. ووافقت المجموعة على تمديد تلك التخفيضات حتّى نهاية يوليو/تمّوز.

وخفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني في يونيو/حزيران الماضي، تصنيف عُمان السيادي إلى Ba3 من Ba2، قائلة إن السلطنة لن تتمكن -على الأرجح- من تعويض ما خسرته من إيرادات؛ بسبب تراجع أسعار النفط ومن تجنب ضعف في مقاييس قدرتها على تحمل الديْن.

وغيرت الوكالة -كذلك- نظرتها لعُمان من مستقرة إلى سلبية؛ وذلك بفعل مخاطر متعلقة بسيولتها وانكشافها على المخاطر الخارجية.

وقالت موديز إن انخفاض أسعار النفط في الأجل المتوسط سيزيد بشدة من ديون عمان، وسيقوّض قدرتها على تحمل الديْن.

وعمان من اقتصادات منطقة الخليج الغنية بالنفط وتعوّل على الاستدانة لتعويض أثر تراجع إيرادات الخام.

وأضعفت إجراءات العزل العام التي فرضتها الدول للحد من انتشار فيروس كورونا الطلب على النفط، في حين تعثرت الأسعار أكثر بعدما هددت السعودية وروسيا في مارس/آذار بإغراق السوق بمزيد من النفط.

وذكرت موديز أن تدابير ضبط أوضاع المالية العامة التي أعلنت عنها عمان في الآونة الأخيرة لتعويض إيرادات النفط المهدرة لن تكفي لخفض ديون السلطنة.

وأعلنت وزارة النفط والغاز في سلطنة عمان –أكبر منتج للنفط من خارج أوبك في الشرق الأوسط– أنها ستخفض إنتاجها النفطي بنحو 200 ألف برميل يوميًا في مايو/أيّار، ويونيو/حزيران، جزءًا من اتّفاق تاريخي جرى التوصّل إليه بين تحالف أوبك+ ومنتجين رئيسيين آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى