أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلمتجددة

مصدر الإماراتية توسع استثماراتها فى أميركا.. وتستحوذ على 50% من محطات طاقة متجددة

1.6 غيغاواط قدرات مشروعات طاقة الشمس والرياح

محمد فرج

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” اتفاقية شراكة مع “اي دي اف رينوبلز أمريكا الشمالية”، تحصل “مصدر” بموجبها على حصة 50% من محفظة مشاريع استثمارية في مجال الطاقة النظيفة تصل قدرتها الإجمالية إلى 1.6 غيغاواط.

واستحوذت مصدر على حصة 50% في 3 محطات لطاقة الرياح على نطاق المرافق الخدمية في ولايتي نبراسكا وتكساس تصل قدرتها الإجمالية إلى 815 ميغاواط و5 مشاريع للطاقة الشمسية الكهروضوئية في ولاية كاليفورنيا، وتم تزويد 2 منها بنظام بطارية لتخزين الطاقة، ويصل إجمالي طاقتها الإنتاجية إلى 689 ميغاواط من الطاقة الشمسية و75 ميغاواط من الطاقة التي يتم تخزينها ضمن نظام بطارية “ليثيوم أيون”.

وسيتم بيع الطاقة المولّدة من مشاريع المحافظة المتنوعة بموجب عقود طويلة الأجل لمجموعة متنوعة من المشترين. ووفرت المشاريع الثمانية أكثر من 2000 وظيفة عمل في قطاع الطاقة النظيفة الأميركي، وتسهم في تفادي إطلاق أكثر من 3 ملايين طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وقال محمد الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: “تمثل الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة في العالم من حيث حجم الطاقة المركّبة التي تنتجها مشاريعها؛ ما يجعلها سوقاُ مهمة بالنسبة لشركة مصدر لمواصلة النمو وتنويع محفظة مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة”.

ثاني الصفقات في الولايات المتحدة

فى شهر يناير/كانون الثاني من العام الماضي، أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” عن اتفاقها على شراء حصص مجموعة “جون لانج بي أل سي” في محطتين لطاقة الرياح بالولايات المتحدة الأميركية وتعد المرة الأولى التي تستثمر فيها “مصدر” في مشاريع طاقة متجددة في قارة أميركا الشمالية.

بموجب الاتفاق سوف تستحوذ “مصدر” على حصة مجموعة “جون لاينغ” في محطة “روكسبرينغز” لطاقة الرياح في تكساس ومحطة “سترلينغ” لطاقة الرياح في نيومكسيكو.

ووفقاً للاتفاق ستمتلك “مصدر” حصة بالشراكة مع شركة “أكيو انرجي” الفرنسية شريكة “مصدر” أيضا في محطة “كرونوفو” بقدرة 72 ميغاواط أول محطة طاقة رياح في مونتينيغرو.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، إن دخول سوق الولايات المتحدة الأميركية يعد لحظة فارقة في مسيرة عمل شركة “مصدر” ضمن قطاع الطاقة النظيفة وخطوة متقدمة على طريق توسيع نطاق محفظة مشاريع الطاقة المتجددة التي تستثمر فيها الشركة حول العالم والتي تنتشر حاليا في أكثر من 25 دولة.

وأضاف إن سوق الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة يوفر فرصا تجارية ممتازة على المدى الطويل إذ تولي الولايات المتحدة اهتماما كبيراً بالطاقة النظيفة حيث تمكنت في عام 2017 من إنتاج 6.3% من مجمل الكهرباء المولدة بالاعتماد على طاقة الرياح، قائلاً: “نتطلع إلى زيادة استثماراتنا في الولايات المتحدة على مدى السنوات المقبلة وذلك في إطار السعي إلى تعزيز الشراكة القائمة واكتشاف فرص تجارية جديدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى