أخباررئيسيةعاجلنفط

“فيليبس 66” تعلن موعد غلق مصفاة نفط سانتا ماريا في كاليفورنيا

وتنشئ أكبر مصنع في العالم لتحويل الزيت والشحوم إلى وقود

ترجمة - محمد فرج

أعلنت شركة الطاقة الأميركية “فيليبس 66″، اليوم الخميس، عن إغلاق مصفاة “سانتا ماريا” في أرويو غراندي بولاية كاليفورنيا، عام 2023.

وتصل المساحة المخصّصة للمنشأة نحو 1780 فدانًا، تستخدم الشركة منها 200 فدّان، بما يعادل 11% من مساحة الأراضي لعمليات الشركة، وبقيّة المساحة لرعاية الماشية، حيث تبقى مساحة مفتوحة تُستخدم لحفظ الحياة البرّية في كثبان نيبومو.

ووفقًا للشركة، فإن الوظيفة الرئيسة لمصفاة سانتا ماريا، تحويل النفط الخام الثقيل إلى موادّ خام عالية الجودة، ويعمل بها 140 شخصًا بدوام كامل، ومصير هؤلاء الموظّفين غير واضح، حتّى الآن.

تأثير الإغلاق على العاملين

قال متحدّث باسم الشركة في تصريحات صحفية: “تلتزم فيليبس 66 بالعمل مع جميع موظّفيها ونقاباتهم، حيث إن الآثار على القوى العاملة معروفة، ونحترم جميع الاتّفاقات الجماعية مع مختلف نقابات الموظّفين المعنيّين”.

التحوّل للوقود الحيوي

أصبحت شركة فيليبس 66 الأحدث في سلسلة من المصافي الأميركية التي تعلن عن خطط لتحويل مصفاة للنفط إلى مصنع للوقود الحيوي.

وقالت الشركة، أمس الأربعاء: إن مصفاة روديو التي تبلغ طاقتها 120 ألف برميل يوميًا، بالقرب من سان فرانسيسكو، ستصبح أكبر مصنع فى العالم يصنع ما يسمّى بالديزل المتجدّد، بالإضافة إلى البنزين ووقود الطائرات، من زيت الطهي المستخدم والدهون والشحوم وزيت فول الصويا.

وجاء هذا الإعلان بعد نحو أسبوع من ماراثون بتروليوم كورب، حيث قالت: إنّها قد تحوّل اثنين من محطّات التكرير إلى محطّات الديزل المتجدّدة.

وفي يونيو/ حزيران، قالت شركة هولي فرونتير: إنّها ستحوّل مصفاة الشايان، ويو، إلى مصنع للديزل المتجدّدة، بحلول عام 2022.

خفض انبعاثات الكربون

في الوقت الذي تكافح فيه المصافي في جميع أنحاء الولايات المتّحدة، مع انخفاض الطلب على الوقود، وسط استمرار تفشّي كورونا، فإن خطّة كاليفورنيا لتجارة الوقود منخفض الكربون قد تمثّل مسارًا للبقاء على قيد الحياة.

ويتزايد الطلب على ما يسمّى بالديزل المتجدّد في الولاية الذهبية، حيث تشتري المصافي أعدادًا متزايدة من الائتمانات في إطار برنامج معايير الوقود منخفض الكربون، الذي يهدف إلى خفض انبعاثات السيّارات بنسبة 20%، بحلول عام 2030.

وقالت ماريجن فان دير وال، مستشارة الوقود الحيوي بـ”ستراتاس أدفايزرز” في سنغافورة، في مقابلة صحفية، أمس الأربعاء: إن “هناك طاقة زائدة في سوق التكرير… هل سنغلق مصافينا أم سنعيد استخدامها؟”

وقالت الشركة: إن مصنع روديو يمكن أن يبدأ العمل في وقت مبكّر من عام 2024، وينتج 680 مليون غالون سنويًا من الديزل والبنزين ووقود الطائرات المتجدّدة، وإلى جانب الإنتاج من مشروع قائم قيد التطوير، سينتج المصنع أكثر من 800 مليون غالون سنويًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى