أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

الجزائر تتوقّع تراجعًا حادًّا في صادراتها من الغاز خلال 5 سنوات

توقّع وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، تراجعًا حادًّا في صادرات الغاز من بلاده، إلى ما بين 26 و30 مليار متر مكعّب سنويًا، عام 2025، من إجمالي 45 مليار متر مكعّب متوقَّعة في العام الجاري.

وقال “عطار”، في تصريحات تليفزيونية، اليوم الإثنين: إن “تصدير الغاز ما بين 2025 و2030 سينخفض (إلى نطاق) من 26 إلى 30 مليار متر مكعّب، على الأكثر”.

وبلغت صادرات الجزائر من الغاز ذروتها، في عام 2005، عند 64 مليار متر مكعّب، مقابل 51.4 مليار متر مكعّب، في 2018.

يرجع الانخفاض -بشكل رئيس- إلى ركود الإنتاج وارتفاع الاستهلاك المحلّي وعدم كفاية الاستثمار.

وتستمدّ الجزائر 95% من إيراداتها الخارجية من مبيعات النفط والغاز.

وأوضح “عطار” أنّه من المقرّر طرح عطاء عالمي لأعمال التنقيب، أوائل 2021، آملًا في استقطاب مستثمرين أجانب.

واعتمدت الجزائر قانونًا جديدا للطاقة، في نوفمبر /تشرين الثاني 2019، يهدف لزيادة جاذبية قطاع النفط، لكنها لم تنشر نصوص تطبيقه حتّى الآن، ومن المقرّر نشرها – وفق وزير الطاقة – قبل سبتمبر /أيلول المقبل.

كان وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار، قد توقّع، الشهر الماضي، هبوط إيرادات النفط والغاز إلى 23 مليار دولار، في 2020، مقابل 33 مليار دولار، السنة الماضية.

وبلغت إيرادات الجزائر -العضو في أوبك- 60 مليار دولار من مبيعات النفط والغاز في 2014، قبل تراجع الأسعار بشدّة. وقال الوزير -الذي تولّى منصبه هذا العام-: “نحن في وضع اقتصادي صعب”.

الوسوم
الغاز الغاز الطبيعي صادرات وزير الطاقة الجزائري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى