أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

"ماراثون بتروليوم" الأميركية تغلق مصفاتين للنفط

وسط تصاعد إصابات كورونا والقوانين البيئيّة في كاليفورنيا

أغلقت شركة ماراثون بتروليوم -أكبر شركة خاصّة لتكرير النفط في الولايات المتّحدة- اثنتين من مصافي التكرير الصغيرة لديها، في ظلّ التداعيات الحادّة لجائحة كورونا على الطلب على وقود السيّارات، وفي الوقت الذي يتأهّب فيه العالم لموجة ثانية من الوباء.

وبحسب وكالة بلومبرغ للأنباء، قالت الشركة في بيان، إنّها ستغلق مصفاة غولدن إيغل في مارتينيز بولاية كاليفورنيا، ومصفاة غالوب بولاية نيو مكسيكو. وتصل الطاقة الإنتاجية للمصفاتين إلى 192 ألف برميل يوميًا.

وستُحوَّل مارتينيز إلى محطّة نهائية، رغم أن الشركة تقوم أيضًا بتقييم استخدامها لإنتاج الديزل المتجدّد، "الذي يتوافق مع أهداف معايير الوقود منخفض الكربون في كاليفورنيا، وأيضًا أهداف ماراثون لخفض غازات الدفيئة المسبّبة للاحتباس الحراري". ومن المتوقّع أن يبدأ خفض تدريجي في أعداد الموظّفين، في أكتوبر/تشرين الأوّل المقبل.

وقالت ماراثون، في شهر مايو/ أيار الماضي، إن مصافيها على الساحل الغربي للولايات المتّحدة تعمل بنحو 50% من طاقتها، حيث إن تراجع الطلب بسبب كورونا هو الأكثر حدّة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى