أخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

السعودية للكهرباء تخسر 231 مليون دولار في الربع الثاني

3 عوامل تسبّبت في الخسائر..أبرزها تسوية فروقات وقود مستحقّات لصالح "أرامكو"

محمد فرج

أعلنت الشركة السعوديّة للكهرباء عن تسجيلها خسائر، فى الربع الثاني من العام الجاري، بقيمة 869 مليون ريال (231.7 مليون دولار)، مقابل أرباح قيمتها 789 مليون ريال (210.4 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج الماليّة للشركة المنشورة، مساء أمس، على موقع البورصة السعوديّة.

أسباب الخسارة

وقالت الشركة في بيان، إن سبب تحقيق صافي الخسارة للربع الحالي مقارنةً بتحقيق ربح بالربع المماثل من العام السابق، يرجع -بشكل أساس- إلى 3 عوامل تتضمّن تسجيل تسوية فروقات مستحقّات وقود لصالح شركة أرامكو السعوديّة، تتعلّق بتوريد زيت خفيف بدلًا من الزيت الثقيل لإحدى محطّات توليد الطاقة بالشركة.

وكذلك ارتفاع تكاليف الطاقة المشتراة، وأعباء التمويل، وتغيّر مزيج المبيعات، حيث ارتفع الاستهلاك السكني، وانخفض التجاري والحكومي والصناعي، في أثناء فترة حظر التجوّل نتيجة تفشّي فيروس كورونا.

استعدادات موسم الحجّ

انتهت الشركة السعودية للكهرباء من تنفيذ مشاريع كهربائية بقيمة 1.3 مليار ريال، لضمان تقديم الخدمة بأفضل جودة في موسم الحجّ، مبيّنة أن القدرات المتاحة تبلغ نحو 21 ألف ميغاواط، متوقّعةً -وفقًا لدراساتها وتقاريرها الفنّية- ألّا يتجاوز الحمل الذروي خلال موسم حجّ هذا العام 16 ألف ميغاواط .

وأكّد رئيس القطاع الغربي في السعوديّة للكهرباء، المشرف العامّ على خطّة الحجّ، عبد السلام بن راشد العمري، أن الخطّة التشغيلية لموسم حجّ هذا العام تُنفَّذ تحت مظلّة وزارة الطاقة، وبإشراف ودعم مباشر من وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وبالتنسيق مع جميع الجهات الحكومية المختلفة.

وقال العمري، إن موثوقية نظام الجهد الفائق (380 ك.ف.) عالية جدًا، وإن الخطّة التشغيلية يعمل على تنفيذها 500 مهندس وفنّي متخصّص، وكوادر وطنية مدرّبة، لضمان موثوقية الخدمة الكهربائية، يرافقهم 66 فرقة فنّية من الطوارئ والصيانة في جميع المواقع.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى