أخبار منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

أوقيّة الذهب تقترب من 2000 دولار

بسبب التوتّرات الصينية الأميركية واستمرار كورونا

تقترب أوقيّة (أونصة) الذهب من 2000 دولار، اليوم الإثنين، بعدما سجّلت 1944.71 دولار خلال الجلسة، وذلك نتيجة عودة تفشّي جائحة فيروس كورونا المستجدّ في بعض الدول والتوتّرات الجيوسياسية بين الولايات المتّحدة والصين.

وإلى جانب حالة الغموض الحاليّة بشأن آفاق الاقتصاد العالمي في ظلّ جائحة كورونا، فإن تجدّد التوتّرات بين الصين والولايات المتّحدة دفع المستثمرين نحو الملاذات الاستثمارية الآمنة، مثل الذهب والينّ الياباني.

كانت أسواق المال والمعادن مغلقة في اليابان، يومي الخميس والجمعة الماضيين، بسبب عطلة رسمية. ولكن ارتفع الينّ بنسبة 3ر1%، ليسجّل 5ر105 ينًّا لكلّ دولار، وهو أعلى معدّل منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

وخسر مؤشّر نيكي المؤلّف من 225 سهمًا، 76ر35 نقطة، أو ما يعادل 16ر0%، ليغلَق عند 85ر22715 نقطة، مع تضرّر أسهم الشركات المعتمدة على التصدير من ارتفاع قيمة الينّ.

من ناحية أخرى، ارتفعت الأسهم في تايوان 31ر2 %، لتغلق عند 3ر12588 نقطة، عقب تجاوز أسهم شركة تايوان لتصنيع أشباه المواصلات، المورّدة لشركة أبل، الحدّ اليومي الذي يُقدَّر بـ 10%.

كانت وسائل إعلام رسمية صينية قد ذكرت أن قنصلية الولايات المتّحدة في تشنغدو بالصين، أغلقت رسميًا، صباح اليوم الإثنين، للوفاء بالموعد النهائي للإجلاء الذي حدّدته السلطات الصينية، الجمعة الماضية.

وطبقًا لبيان من وكالة أنباء شينخوا الرسمية، فإن السلطات الصينية "ستدخل بعد وقت قصير من خلال البوّابة الرئيسة، وستتولّى السيطرة على المبنى".

يشار إلى أنّه في 24 يوليو/تمّوز، أمرت السلطات الصينية القنصلية بوقف جميع أنشطتها، ومنحتها ثلاثة أيّام للإغلاق، ردًّا على إغلاق القنصلية الصينية في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية، الأسبوع الماضي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى