أخبار النفطالتقاريررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

500 ألف برميل زيادة في إنتاج النفط الروسي

الزيادة ستذهب للاستهلاك المحلي وليس للصادرات

أحمد صقر

تعتزم روسيا زيادة إنتاجها من النفط الخام اعتبارا من شهر أغسطس/ آب المقبل بنحو 500 ألف برميل يوميا، ليصل إجمالي إنتاج موسكو إلى نحو 8.99 مليون برميل يوميا.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن نائب وزير الطاقة الروسي بافيل سوروكين، فإن تلك الزيادة تأتي بالتماشي والتنسيق مع اتفاق دول أوبك وحلفائها من المنتجين المستقلين المعروف باسم مجموعة أوبك+.

اتفاق أوبك+

وبدأت مجموعة دول أوبك+ منذ شهر مايو/أيار الماضي، تخفيض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً، بما يعادل 10% من الإمدادات العالمية، لكنها اتفقت الأسبوع المنصرم على تقليص هذه التخفيضات.

واعتبارا من شهر أغسطس/آب المقبل ستبلغ تخفيضات أوبك+ نحو 7.7 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام الجاري، لكن وزير النفط السعودي توقع وصول التخفيضات إلى ما يتراوح بين 8.1 – 8.3 مليون برميل يومياً بسبب قيام الدول التي تجاوزت حصصها الإنتاجية في مايو/أيار و يونيو/تموز بالتعويض عن طريق تخفيضات إضافية في الشهرين المقبلين.

وقبل اتفاق خفض الإنتاج الحالي، بلغ إنتاج النفط في روسيا خلال شهري فبراير/شباط شهر مارس/آذار 2020 مستوى 11.29 مليون برميل يوميا وفقا لبيانات لوزارة الطاقة الروسية.

الطلب المحلي

وأوضح نائب وزير الطاقة الروسي، أن الطلب المحلي على المنتجات النفطية المكررة ارتفع بشكل ملحوظ في شهر تموز/يوليو الحالي مع بدء تخفيف تدابير الإغلاق، وذلك بعد انخفاض بنحو 40% في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وأشار سوروكين إلى زيادة الطلب على الوقود نتيجة قضاء المواطنين لعطلة الصيف داخل البلاد.

بافيل سوروكين
بافيل سوروكين، نائب وزير الطاقة الروسي (رويترز)

ومضى نائب وزير الطاقة الروسي قائلا إن حجم إنتاج البنزين من مصافي النفط لشهر يوليو/تموز من العام الحالي فاق حجم إنتاج البنزين لعام 2019.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن روسيا تتوقع أن تصل صادراتها من البنزين في شهر يوليو/تموز عند حوالي 115 ألف طن، وهو أدنى مستوى تسجله صادرات البنزين الروسية منذ يناير/كانون الثاني 2019.

وسجلت صادرات الديزل في شهر يوليو/تموز نحو 2.16 مليون طن، وهو أدنى مستوى تسجله صادرات الديزل الروسية منذ شهر يناير/كانون الثاني 2019.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك قد أكد في كلمته أمس في اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة السوق ما قاله وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان من أن الزيادة في الإنتاج في شهر أغسطس ستذهب للاستهلاك المحلي.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء مطلع شهر مايو/أيار الماضي عن وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف قوله إن روسيا ستحتاج لاقتراض تريليون روبل (13.44 مليار دولار) إضافية هذا العام لتغطية العجز في الإيرادات من القطاعات غير النفط والغاز.

ويعاني اقتصاد روسيا بشدة من تراجع أسعار النفط.

وكانت أسعار النفط قد سجلت في أبريل/نيسان الماضي، أدنى مستوى لها في 21 عاما عندما سجل خام برنت أسعارا دون 16 دولار للبرميل، بضغط من تراجع الطلب على النفط بسبب موجة الإغلاقات التى اتبعتها دول العالم للحد من تفشي فيروس كورونا.
لكن تخفيضات إنتاج أوبك +، بالإضافة إلى فتح الاقتصاد ساعد فى رفع أسعار النفط إلى ما يتجاوز 40 دولار للبرميل.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى