أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

بروناي تتسلّم أوّل شحنة نفط سعودي على الإطلاق

"هينجي" الصينية تفتح الطريق أمام تكرير الخام السعودي في البلاد

لأوّل مرّة على الإطلاق، تسلّمت بروناي أوّل شحنة من الخام السعودي، بعدما اشترت شركة تكرير النفط الصينية (هينجي) الشحنة لصالح مصفاة بروناي المشتركة، حسبما أفادت شركة أرامكو آسيا سنغافورة.

وتضطلع الشركات التابعة لأرامكو السعودية في آسيا، مثل (أرامكو سنغافورة)، بدور محوري في سوق الطاقة الحيوية في المنطقة، وتقوم معًا بدور المورّد الرئيس للنفط الخام، إلى ستّ أسواق رئيسة في آسيا، وهي الهند والصين (بما في ذلك مقاطعة تايوان) واليابان وكوريا الجنوبية والفلبين. وفي إطار إستراتيجية إقليمية منسّقة، يوفّر كلّ مكتب من المكاتب الموزّعة على هذه الدول خدمات تسويقية، وخدمات إدارة أعمال، وغيرها من أعمال المساندة للشركة وشركائها على حدّ سواء.

اشترت هينجي شحنة فوريّة تحوي مليون برميل من (الخام العربي المتوسّط) ​​من أرامكو السعودية -تسليم يونيو/حزيران-، إلى مصفاة بروناي، التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 175 ألف برميل يوميًا، والتي بدأت عمليات الإنتاج التجاري في نوفمبر/تشرين.

وتنتج أرامكو خمسة أنواع مختلفة من النفط الخام، هي: الخام العربي الثقيل، والعربي المتوسّط، والعربي الخفيف، والعربي الخفيف جدًا، والعربي الممتاز، ما يمنحها المرونة لتحسين مزيج إنتاجها من النفط الخام، بغية الوفاء باحتياجات عملائها في جميع الأوقات، في ظلّ نظرتها المستقبلية، وتقييمها لمتطلّبات تكرير النفط المستقبلية، في الأسواق التي تخدمها.

بدأت المصفاة الواقعة على جزيرة موارا بيسار، في توريد البنزين وزيت الوقود ووقود الطائرات محلّيًا إلى شركة Brunei Shell Marketing، التي تدير العديد من منافذ بيع الوقود بالتجزئة في البلاد، بدءًا من 18 مايو/أيّار.

ومصفاة هينجي في بروناي تستقبل في الغالب مزيج النفط الكازاخستاني Kazakh CPC Blend وغيرها من خامات الشرق الأوسط، بما في ذلك خام زاكوم العلوي المتوسّط في أبو ظبي، وفقًا لشركة (فورتكس) لتحليل بيانات النفط.

كانت الشركة قد اشترت، في السابق أيضًا، خامات أخرى من غرب إفريقيا، بما في ذلك خام زافيرو من غينيا الاستوائية وأغبامي النيجيري.

تبلغ طاقة مصفاة بروناي الإنتاجية 60 ألف و900 برميل بنزين يوميًا، و 35 ألف و600 برميل زيت غاز يوميًا، و25 ألف و300 برميل وقود طائرات يوميًا، بالإضافة إلى منتجات أخرى، بما في ذلك غاز البترول المسال والأيزوبيوتين.

تمتلك هينجي حصّة 70 % في المشروع، في حين تمتلك دولة بروناي ال 30% المتبقّية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى