أخبار الغازرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

"قطر للبترول" تشطب مئات الوظائف

الدوحة تخفض فواتير الأجور لكبرى الشركات الحكومية بسبب الوباء

قالت مصادر مطّلعة، إن شركة قطر للبترول -أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم- قرّرت شطب مئات الوظائف في إطار إجراءات خفض النفقات.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن أحد المصادر، القول، إن قطر للبترول شطبت ما يقارب 800 وظيفة، في حين قال مصدر، إن الشركة وجّهت أمس إخطارًا عبر البريد الإلكتروني لموظّفيها، يفيد بشطب الوظائف.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، سعد الكعبي، قد أبلغ العاملين في الشركة، في أبريل / نيسان الماضي، إنّه يتوقّع خفض العمالة في الشركة، وأضاف في تصريحات تالية، إن الشركة المملوكة للدولة تستهدف خفض إنفاقها بشكل عامّ بنسبة 30% تقريبًا، مشيرًا إلى أن خطط الشركة طويلة المدى لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال، لن تتأثّر بإجراءات خفض الإنفاق.

يُذكر أن شركات الطاقة في العالم تسعى إلى تعزيز أوضاعها الماليّة لمواجهة تداعيات تراجع إيراداتها، بسبب انهيار أسعار الطاقة في العالم، على خلفية تراجع الطلب العالمي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد19-). وكانت أسعار الغاز قد تحسّنت قليلًا خلال يونيو / حزيران، لكنّها مازالت قريبة من أقلّ مستوى لها على الإطلاق.

كان الكعبي قد جدّد في 21 مايو / أيّار الماضي، تأكيد خطط الشركة لزيادة الطاقة التصديرية لشركة قطر للبترول من 77 مليون طنّ غاز طبيعي مسال حاليًا إلى 110 ملايين طنّ غاز طبيعي مسال سنويًا، بحلول 2024، ثمّ إلى 126 مليون طنّ، بحلول 2027.

ووجّهت الحكومة القطرية المؤسّسات التابعة لها بخفض تكلفة العمالة غير القطرية فيها، لمواجهة التداعيات الماليّة لجائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وبحسب خطاب موجّه من وزارة الماليّة القطرية إلى الوزارات والمؤسّسات والجهات المموّلة من الدولة، فإنّه تقرّر خفض تكلفة تشغيل الأجانب العاملين في هذه المؤسّسات، بدءًا من أوّل يونيو / حزيران الحالي، بنسبة 30%، سواء بخفض الأجور، أو إنهاء خدمة عدد من الموظّفين الأجانب، على الرغم من منح هذه المؤسّسات مهلة لمدّة شهرين من هذا التاريخ، لتحقيق المستهدف.

وذكرت بلومبرغ، أن الخطاب الذي اطّلعت عليه يتضمّن أيضًا أمرًا بوقف الترقيات والمخصّصات الماليّة الإضافية، مثل مقابل الإجازات وتذاكر السفر لغير القطريّين، إلّا إذا كانت هذه المخصّصات تُمنح في بداية أو نهاية التعاقد مع الموظّف الأجنبي. كما تقرّر وقف صرف دفعات مقدّمة من المستحقّات إلّا في حالة الزواج.

وأمس قرّرت الخطوط الجوّية القطرية خفض رواتب بعض طيّاريها، والاستغناء عن موظّفين، في ظلّ تراجع العائدات بسبب أزمة فيروس كورونا المستجدّ، حسبما جاء في مذكّرة داخلية، اطّلعت عليها وكالة فرانس برس.

وتضرّرت الخطوط القطرية، التي تسيّر رحلات إلى 170 وجهة، على متن 234 طائرة، منذ مارس / آذار الماضي، مع إغلاق المطارات، ومنع السفر في العديد من الدول لاحتواء وباء كوفيد-19.

وجاء في المذكّرة، التي حملت تاريخ 4 يونيو / حزيران، أنّ رواتب أقدم قادة الطائرات الأجانب ستخفّض بنسبة 25 %، بينما ستخفض رواتب آخرين بنسبة 15%. وإضافة إلى ذلك سيجري في الأسابيع المقبلة الاستغناء عن عدد لم يحدّد من الطيّارين.

وتضرّر اقتصاد الإمارة الصغيرة في الأشهر الأخيرة، بفعل تراجع أسعار الطاقة، وجرى تسريح موظّفين في مؤسّسات، بينها مجموعة "بي إن سبورت" الرياضية، التي استغنت عن نحو 100 موظّف، وقلّصت رواتب آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى