أخباررئيسيةنفط

الهند تضع خارطة طريق لإخماد حرائق آبار النفط

أعلنت شركة البترول الهندية المحدودة، وضع “خريطة طريق وخطّة إنقاذ”، لإخماد حريق بئر آسام للبترول، الذي مازال مشتعلًا لليوم الرابع، وتسبّب في وفاة شخصين، حتّى الآن.

وأضافت الشركة في بيان: إن “خريطة الطريق” تتضمّن عملية مراقبة الآبار من قبل فريق الخبراء من سنغافورة، مع شركة النفط والغاز الطبيعي، وفريق إدارة الأزمات، وعدد من الخبراء، والجميع على استعداد لإخماد هذا الحريق.

وأضافت الشركة، في بيان صادر اليوم، إنه جرى وضع مياه عالية التصريف في الموقع، بينما جرى تحديد مكان مناسب لتكديس الموادّ والمعدّات لاستخدامها في عملية التحكّم.

وقد كثّف المهندسون الذين يرافقهم خبراء من شركة سنغافورة والقوّة الوطنية للاستجابة للكوارث، جهودهم، لإخماد الحريق.

وقد لقي ما لا يقلّ عن اثنين من رجال الإطفاء من البترول مصرعهما، وأصيب أربعة آخرون، من بينهم شخص من شركة إدارة الغاز، بالقرب من موقع انفجار آبار البترول، يوم الأربعاء.

وكان الجحيم شديدًا، لدرجة أنّه يمكن رؤيته من مسافة 10 كيلومترات، وتداول عدد من السكّان على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وحكايات عمّا شاهدوه من منازلهم.

وجرى إجلاء قرابة 7 آلاف شخص، وإيواؤهم في 12 مخيّمًا للإغاثة، بينما أحرق الجحيم تمامًا وجزئيًا أكثر من 35 منزلًا، وقد خسر النفط أكثر من 467 طنّ متري من إنتاج النفط الخام، من 59 بئرًا المنتجة، بسبب الحصار من قبل السكّان المحلّيين ومختلف المنظّمات من مناطق آسام.

واضطرّت شركة النفط إلى وقف عملياتها في 3 مواقع للحفر، و9 مواقع للعمليات، موزّعة على مناطق بغجان (ديغال ترناغ) وباريكوري وداكولو وشمال باليجان وبوزالوني وبورهابجان وجوراجان ونهاركاتيا في مقاطعتي تينسوكيا وديبروغاره.

كما قدّمت الشركة الهندية للنفط، المملوكة للدولة، مساعدات ماليّة، قدرها 30 ألف روبية لكلّ أسرة من الأسر المتضرّرة.

 

وتحاول شركة إدارة الطوارئ، التي تتّخذ من سنغافورة مقرًّا لها، سدّ تسرّب الغاز والمكثّفات البترولية، منذ أكثر من أسبوعين، كما سعت حكومة الولاية للحصول على مساعدة القوّات الجوّية الهندية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى