أخباررئيسيةعاجلنفط

البترول الكويتية تشغل وحدة التبريد وخط غاز الوقود بمصفاة ميناء عبد الله

أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية اليوم السبت تشغيل مشروعى وحدة مياه التبريد وخط غاز الوقود الرئيسى بمصفاة ميناء عبد الله .

وقال نائب الرئيس التنفيذى للمشاريع والناطق الرسمى للشركة عبد الله العجمى لوكالة الأنباء الكويتية”كونا” إن وحدة مياه التبريد هى الأخيرة التى يتم تدشين العمل بها ضمن مجموعة الوحدات المساندة لمشروع الوقود البيئى فى مصفاة ميناء عبد الله.

واضاف العجمى أن هذة الوحدة تمد خط التغذية الرئيسى فى المصفاة بمياه التبريد الذى يسهم فى تشغيل وحدات المشروع ويعد العصب الرئيسى تبريد جميع معداتها،بحسب تعبيرة.

وأوضح أن طول التغذية يصل إلى 3 كيلومترات ومقاس قطرة 94 إنشا يقل تدريجياً ليصل فى نهايتة إلى 20 إنشا.

وبين أنه تم اختيار لمادة المصنعة له من الألياف الزجاجية المقواه بالبلاستيك لمقاومتها للصدأ مما يقلل من الحاجة لعمليات الصيانة الدورية،لافتاً إلى أنه يعمل كذلك على إعادة استخدام المياه ويحافظ بالتالى على البيئة من مخاطر تسرب مياه التصنيع.

وحول خط غاز الوقود الرئيسى ذكر العجمى ان طولة يبلغ 12.5 كيلومتر وقياس قطرة 42 إنشا ومصدرة مصفاة ميناء الأحمدى مشيراً غلى أن اهميتة تعود لكونة يغذى مشروع الوقود البيئى بمصفاة ميناء عبد الله ويلبى احتياجاتها من غاز الوقود..

وأفاد أن هذا الأمر يفسح المجال لتشغيل الوحدات الإنتاجية للمشروع والبدء رسمياً بعمليات الإنتاج التجارى وفقاً للخطة التى وضعتها الشركة.

وأكد أن فرق العمل فى المشروعين تابعت إنجاز أعمالها رغم التأثيرات الطارئة التى ترتبت على انتشار فيروس كورونا.

وكانت البترول الوطنية أعلنت رسمياً مطلع شهر ابريل الماضى عن إنجاز جميع وحدات مشروع الوقود البيئى بمصفاة ميناء الأحمدى بطاقة تكريرية تبلغ 346 ألف برميل يومياًفيما يستمر العمل لانجاز بقية وحدات المشروع بمصفاة ميناء عبد الله والتى ستبلغ طاقتها التكريرية 454 ألف برميل يومياً لتصل الطاقة الإنتاجية للمشروع بعد ذلك إلى 800 ألف برميل من المنتجات النفطية عالية الجودة والمطابقة للاشتراطات.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى