أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

أرغوس ميديا: أوبك+ ستناقش تمديد تخفيضات مايو ويونيو شهرًا أو شهرين

أسعار النفط ترتفع قبل الاجتماع المرتقب

من المقرّر أن يناقش تحالف أوبك+ تمديد تخفيضات النفط المتّفق عليها في مايو / أيّار، ويونيو / حزيران، لمدّة شهر أو شهرين آخرين، في الاجتماع المزمع عقده عن طريق آليّة الفيديو كونفرنس، هذا الأسبوع، حسبما أفادت وكالة أرغوس ميديا، المعنيّة بأسواق النفط.

سيكون هذا المؤتمر أوّل اجتماع منذ أن أبرم ما يُعرف بتحالف أوبك+ اتّفاقًا أوائل أبريل/نيسان، لتخفيض إمدادات النفط لمدّة عامين، بهدف ضبط أسواق النفط، الذي انهارت أسعاره جراء تراجع الطلب في تفشّي جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

قضى الاتّفاق بتخفيض الإنتاج بنحو 9.7 مليون برميل يوميًا خلال شهري مايو ويونيو، على أن يجري تخفيض ما إجماليه 7.7 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من العام.

بيد أن الاقتراحين الجديدين يدعوان إلى استمرار التخفيضات بمعدّلات مايو ويونيو، إلى ما بعد يوليو/حزيران، أو أغسطس / آب.

وصرّحت مصادر لأرغوس ميديا بأن التمديد ضروري لمواجهة استمرار ضعف الطلب، وارتفاع مستويات المخزون، بسبب التدابير العالمية لاحتواء جائحة كوفيد-19.

ارتفاع الأسعار

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مع ترقّب المتعاملين ليروا ما إذا كان منتجون كبار سيتّفقون على تمديد تخفيضاتهم الضخمة للإنتاج، لدعم الأسعار، في اجتماعهم الافتراضي المرتقب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 0.94%، أو ما يعادل 36 سنتًا إلى 38.68 دولارًا للبرميل، بحلول الساعة 0630 بتوقيت غرينتش. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.73%، أو ما يعادل 26 سنتًا إلى 35.70 دولارًا للبرميل.

وارتفع برنت إلى مثليه على مدى الأسابيع الستّة الماضية، بفضل خفض منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك)، وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، للإمدادات. لكن برنت وخام غرب تكساس الوسيط ما زالا منخفضين بنحو 40% منذ بداية العام الجاري.

وفي هذا السياق، أعرب العديد من أعضاء أوبك + عن رغبتهم في تمديد ثلاثة أشهر -على الأقلّ- للتخفيضات عند مستوى 9.7 مليون برميل يوميًا، لكنّهم يتوقّعون أن يؤدّي ذلك إلى بعض المعارضة.

ورفضت روسيا -التي تحجم عادة عن الالتزام بصفقات طويلة الأجل- مقترحات بتخفيضات أكبر خلال اجتماع أوبك +، الذي عُقد في الخامس والسادس من مارس/آذار، في فيينا، وهي خطوة دفعت المملكة العربية السعودية إلى خوض حرب أسعار من خلال إغراق الأسواق بالنفط الرخيص، بعدما أفشل الجانب الروسي الاجتماع، ومن ثمّ تلقّت أسواق النفط العالمية هزّة كبيرة.

بيد أن أكثر من مصدر أكّد لأرغوس ميديا أن روسيا توافق على تمديد قصير الأجل، على الأقلّ من الناحية النظريّة.

موعد الاجتماع

من المقرّر عقد اجتماع أوبك + المقبل في 10 يونيو/حزيران، بعد يوم واحد من اجتماع فيديو كونفرانس لوزراء أوبك، لكن الجزائر التي تتولّى الرئاسة الدورية لأوبك، اقترحت تقديم موعد الاجتماعين إلى 4 يونيو.

وتؤكّد مصادر أن أعضاء المنظّمة الـ 23 لم يستقرّوا بعد على موعد الاجتماع، بالرغم من أن الكثيرين قالوا، إنّه من المرجّح أن يُعقد خلال الأسبوع الجاري.

وقالت المصادر، إنّه إذا جرى تقديم الاجتماعات، فإن أعضاء أوبك وأوبك+ سيجتمعون في نفس اليوم، على أن تُعقد بعد ذلك اجتماعات اللجنة الفنّية المشتركة، ولجنة المراقبة الوزارية المشتركة، التي تُعقد عادةً قبل الاجتماعات الوزارية.

ومن المقرّر أن تُعقد اجتماعات اللجنة الفنّية المشتركة- التي تدرس أحوال السوق وتقدّم المشورة بشأن سياسة الإنتاج- ولجنة المراقبة الوزارية المشتركة، التي ترصد وتتابع مدى التزام الدول الأعضاء في أوبك + بحصصها، في 5 يونيو و 8 يونيو على التوالي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى