أخباررئيسيةكهرباء

مصر تربط “مرسى علم” بالشبكة الكهربائية الموحّدة لأوّل مرّة

بعد افتتاح خطوط الكهرباء ومحطّات المحوّلات عبر الفيديو كونفرانس

خاص - الطاقة

افتتح وزير الكهرباء والطاقة المتجدّدة المصري، محمد شاكر، اليوم، عبر الفيديو كونفرانس، بدء تجارب تشغيل الخطّ الكهربي القصير/ مرسى علم جهد  220 كيلوفولت بطول 150 كيلومترًا، ومحطّتي محوّلات متنقّلة بمرسى علم جهد 220/22/22 كيلوفولت، وبسعة مقدارها 60 ميغافولت أمبير، ويجري  لأوّل مرة ربط مرسى علم بالشبكة الكهربائية القومية المصرية.

وأوضحت وزارة الكهرباء المصرية، أنه يجري الآن العمل على استكمال أعمال توصيل التيّار الكهربي من خلال الشبكة القومية لمنطقة الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأحمر، بدءًا من القصير، وانتهاءً بمنطقة برنيس، مرورًا بمرسى علم، الأمر الذي تطلّب إنشاء خطّ هوائي مزدوج الدائرة جهد 220كيلوفولت، وبطول 295 كيلومترًا.

وكذلك تركيب 4 وحدات متنقّلة جهد 220/22/22 كيلوفولت، بواقع وحدتين بكلّ من موقعي مرسى علم وبرنيس، وبسعة مقدارها 60 ميغافولت أمبير للوحدة الواحدة.

ونجحت الشركة المصرية لنقل الكهرباء في تنفيذ هذا الخطّ في وقت قياسي، بلغ 6 أشهر، طبقًا للجدول الزمني المعدّ لذلك، وبالتعاون مع شركات متخصّصة كبرى في هذا المجال، ولم يعوق تنفيذ هذا المشروع الظروف الصعبة الحاليّة المرتبطة بفيروس كورونا، حيث كان يُتابَع تنفيذ المشروع أسبوعيًا، بمعرفة وزير الكهرباء والطاقة المتجدّدة المصري.

وقال وزير الكهرباء والطاقة المتجدّدة المصري، محمد شاكر، إن ربط هذه المناطق بالشبكة الكهربية الموحّدة يرجع إلى تحقيق سبل التنمية العمرانية والسياحية والاجتماعية في المناطق الواعدة، علاوةً على خفض التكلفة الحاليّة لتوصيل الطاقة الكهربائية لهذه المناطق التي تجري تغذيتها حاليًا عن طريق وحدات توليد ديزل ووحدات غازيّة عالية التكلفة.

وتأتى هذه الأعمال استمرارًا لجهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجدّدة المصري، لتحسين وتطوير الخدمات كافّةً بقطاع الكهرباء، من إنتاج ونقل وتوزيع ورفع مستوى الخدمة المقدّمة للمواطنين، طبقًا لأعلى مستويات الجودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى