أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

“وينترشال ديا” تعلن اكتشافات نفطية قبالة ساحل المكسيك

ومشروع تنقيب لإيني الإيطالية يفشل في العثور على نفط

اقرأ في هذا المقال

  • "بولوك" و"تشينوول" أو اكتشافات نفطية معلنة في بلوك 29
  • الشركة الألمانية: الاكتشافات دليل قوي على الإمكانات النفطية لحوض سالينا
  • الخزانات تظهر خصائص بتروفيزيائية ممتازة

بينما لم تعثر شركة إيني الإيطالية عن أيّ نفط في بئر استكشاف في بلوك 7، حقّقت شركة الطاقة الألمانية (وينترشال ديا) وشركاؤها اكتشافات نفطية مهمّة في بئري بولوك وتشينوول في بلوك 29، قبالة ساحل المكسيك.

بولوك هي بئر استكشاف داخل خزّان إيرلي ميوسين بحوض سالينا (جزء من حوض أكبر يسمّى سوريست)، بينما عثر تشينوول على نفط في تكويات بليوسين.

وقال هوغو ديجغراف -رئيس قسم التكنولوجيا في وينترشال ديا، وعضو المجلس التنفيذي المسؤول عن الاستكشاف العالمي-: “هذه اكتشافات مذهلة، تؤكّد أهمّية وجودة رخصة التنقيب الخاصّة بوينترشال ديا في حوض سوريست.. إنّها تعكس أهمّية المكسيك بصفتها واحدة من المناطق المستهدفة الرئيسة لوينترشال ديا للنموّ على مستوى العالم “.

بولوك و تشينوول هما أوّل اكتشافات معلنة في بلوك 29، الموجود في المياه العميقة في المكسيك، منذ منح ترخيص التنقيب فيه عام 2018.

من جانبه، قال خوان مانويل دلغادو  -المدير الإداري لأعمال وينترشال ديا في المكسيك-: “هذا نجاح كبير. كان لدينا اعتقاد راسخ بأن اكتشافات كهذه يمكن تحقيقها هنا. اكتشافات بولوك وتشينوول دليل قويّ على الإمكانات النفطية لحوض سالينا. من خلال حفر بئر جديدة هناك، نحن واثقون من الوصول إلى المزيد من الموارد الإضافية في بلوك 29، وترخيص وينترشال ديا بشكل أوسع.. نحن في وضع جيّد، ونتطلّع إلى المساهمة في تطوير قطاع النفط والغاز في المكسيك “.

حفرت وينترشال ديا بئر الاستكشاف (بولوك-1) على عمق إجمالي بلغ 2620 مترًا، وبئر (تشينوول-1) الاستكشافية بعمق إجمالي بلغ 1850 مترًا.

توجد الاكتشافات في بلوك 29 بالمكسيك على بعد 88 كيلومترًا من ساحل تاباسكو المكسيكي وحوالي 50 كيلومترًا غرب-شمال غرب حقل زاما العالمي، حيث تمتلك وينترشال ديا حصّة كبيرة فيه، تبلغ 40٪. وجرى حفر الآبار في المياه بأعماق تتراوح بين  500 و 600 متر. ويفصل بين هذه الاكتشافات مسافة 12 كيلومترًا فقط.،

تُظهر الخزّانات خصائص بتروفيزيائية ممتازة، وجمعت الشركة البيانات بشكل مكثّف في كلتا البئرين. وسوف يعكف شركاء الترخيص على تدابير التقييم المحتملة وخيارات التطوير لاكتشافات بولوك وتشينوول، مع مراعاة ظروف السوق الحاليّة.

يشار إلى أن الشركاء في ترخيص التنقيب في بلوك 29 هم: وينترشال ديا بحصّة (25%) وريبسول (30%) و PC Carigali Mexico Operations S.A de C.V. التابعة لشركة بتروناس المكسيكية (28.33%)، و PTTEP Mexico E&P Limited, S. de R.L. de C.V. بحصّة (16.67٪).

وتقوم وينترشال ديا بتشغيل حقل أوغاريو النفطي البرّي بالشراكة مع شركة بيميكس المكسيكية الحكومية، كما تقوم الشركة الألمانية وشركاؤها بتقييم خيارات التطوير في حقل زاما. كما تمتلك حصصًا في عشر بلوكات استكشاف في حوضي سوريست وتامبيكو ميسانتلا.

معلومات عن بلوك 29 :

الموقع: حوض سالينا (جزء من حوض سوريست) ، قبالة ساحل المكسيك

الاكتشافات: بولوك وتشينوول

المسافة من الشاطئ: 88 كيلومترًا

المسافة من اكتشاف زاما: 50 كيلومترًا

عمق المياه: 500-600 متر تحت مستوى سطح البحر

إيني الإيطالية

وفي الوقت الذي أعلنت في وينترشال ديا اكتشافاتها المذهلة في بلوك 29، قالت شركة كيرن، للتنقيب عن النفط والغاز، إن إيني الإيطالية لم تعثر على النفط في بئر استكشاف Ehecatl-1 في بلوك 7، قبالة ساحل المكسيك.

وأوضحت كيرن -الشريكة في مشروع التنقيب عن النفط مع إيني- الثلاثاء، أن العمليات اكتملت في بئر الاستكشاف “إيكاتل-1″، الذي تديره إيني في حوض سوريست. وتمتلك كيرن حصّة 30٪ من العمل في المنطقة البحرية، من خلال شركتها الفرعية كابريكورن المكسيك للطاقة.

وقالت كيرن: “هدف الاستكشاف للبئر كان إثبات وجود الهيدروكربونات في العمق السفلي، لكن لا يوجد في البئر هيدروكربونات مخزّنة.. وجرى الآن توصيلها وتركها بشكل دائم”.

وسيساعد التسجيل وأخذ العيّنات وجمع البيانات في أثناء عمليات البحث في البئر، المشروع المشترك على معاينة البيانات الزلزالية وتطوير فهم أفضل، وسيجري دمج المعلومات التي جُمِعت لتحسين فهم الوضع في البلوك، ومن ثمّ اتّخاذ قرار البئر الثاني، بحسب كيرن.

يقع البئر على بعد 65 كيلومترًا من الشاطئ، وتمّ حفره بغاطس في عمق مياه يبلغ 426 مترًا، ضمن عمق إجمالي يبلغ 4551 مترًا. وعقد كيرن لتأجير حفّارة مع إيني الإيطاليّة للحفر، حتّى نوفمبر / تشرين الثاني 2020.

وتمتلك إيني حقوقًا في ثماني مجموعات للتنقيب والإنتاج (ستّ منها مشغِّلة)، وكلّها تقع في حوض سوريست في خليج المكسيك.

واكتشفت الشركة في فبراير / شباط، وجود نفط محتمل في ساسكن بلوك 10، قبالة ساحل المكسيك، مع وجود احتياطي نفطي متوقّع في حدود 200-300 مليون برميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى