أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

نيجيريا وأنغولا تشرعان في تنفيذ التزامات "أوبك+"

أظهرت برامج تحميل أن منتجَي النفط الإفريقيَّين، نيجيريا وأنغولا، قلّصا برامجهما لتصدير النفط الخام في مايو / أيّار، ويونيو / حزيران، التزامًا باتّفاق خفض الإنتاج العالمي بقيادة أوبك.

كانت منظّمة البلدان المصدّرة للبترول وحلفاؤها، في إطار أوبك+، اتّفقوا على خفض إنتاجهم 9.7 مليون برميل يوميًا، بما يعادل 23 بالمئة لكلّ عضو في مايو ويونيو، مقارنةً مع خطّ أساس جرى الاتّفاق عليه.

وأُبرم الاتفاق في وقت سابق هذا الشهر، ويرمي إلى دعم الأسعار في ظلّ تهاوي الطلب بما يصل إلى الثلث، نتيجة للإغلاقات الشاملة المفروضة في أنحاء العالم، من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا.

وتقرّر تقليص برنامج أنغولا لشهر مايو إلى 41 شحنة أو 1.27 مليون برميل يوميًا، من 45 شحنة في البرنامج الأصلي. ويعني هذا خفضًا إنتاجيًا بنحو عشرة بالمئة عن حجم مارس / آذار قبل الاتّفاق. وخُفض برنامج يونيو النهائي إلى 39 شحنة، أو 1.25 مليون برميل يوميًا.

وتأخّر إعلان برنامج تحميلات نيجيريا لشهر يونيو كثيرًا، بسبب السجال بين المنتجين وشركة النفط الوطنية على حجم التخفيضات الواجب تطبيقها.

وتُظهر برامج خامات إكسون موبيل تخفيضات حادّة، لكن برامج رويال داتش شل، ذات الحضور الأكبر في نيجيريا، لم تُعلن بعد. وتشرف إكسون على أحد الخامات الرئيسة لنيجيريا، خام كوا إبوي، الذي تقرّر خفض شحناته لشهر يونيو إلى 95 ألف برميل يوميًا، مقارنةً مع برنامج أصلي لشهر مايو يبلغ 215 ألف برميل يوميًا، وتقرّر ترحيل شحنتين من الخام إلى يونيو من مايو.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى