أخبارمنوعات

دراسة: الوزن الخفيف لايفيد السيّارات الكهربائية

أجرى مانويل شويزر -الطالب بجامعة إنغولشتات التقنيّة- دراسة ومشروعًا بحثيًا، واستنتج أن السيّارات الكهربائية خفيفة الوزن ليس لديها أي ميزة على الصلب، من حيث إجمالي الطاقة والانبعاثات الإجمالية، عكس السيّارات التي تعتمد على محرّكات الاحتراق.

ودارت مناقشات ومباحثات استمرّت لمدّة سنوات، مع الخبراء والمتخصّصين، بشأن كيفية تنفيذ سيّارات كهربائية خفيفة الوزن، لاسيّما وأن السيّارات خفيفة الوزن تستهلك طاقة أقلّ، ولكن السيّارات الثقيلة لديها طاقة حركيّة أعلى بنفس السرعة، وبالتالي يمكن استرداد المزيد من الطاقة عند التعافي.

النموذج الأكثر كفاءة

درس شويزر -في المشروع البحثي الذى أجراه- آثار السيّارات ذات محرّكات الاحتراق، والسيّارات الكهربائية، من حيث كفاءة استخدام الموارد والانبعاثات، بهدف تحديد المزيج الأمثل من الموادّ لكلا النوعين.

وقام شويزر بتقديم نموذج سيّارة واحدة لكلّ نظام قيادة من النطاقين السفلي والعلوي، وأظهرت الحسابات المقارنة أنه على مدى دورة حياتها بأكملها، السيّارات خفيفة الوزن ينتج عنها انبعاثات أكثر.

والنتيجة المركزية: أنه لا يحدث التأثير السلبي للوزن الإضافي بنفس القدر، كما هو الحال في السيّارات ذات محرّك الاحتراق، حيث إن المحرّك الكهربائي -بالإضافة إلى كفاءته العالية- لديه أيضًا إمكانية استرداد الطاقة في أثناء الكبح، واختيار الموادّ بكفاءة أكبر بكثير، لخفض الانبعاثات الإجمالية من السيّارة خفيفة الوزن.

وعبّر شويزر عنها بالأرقام، حيث كانت الموادّ قادرة على تقليل الانبعاثات بنسبة 9 إلى 13 % ، وفي الفئة الفاخرة بنسبة 19 إلى 24 %، ويمكن لهذه التوفيرات في الطاقة والانبعاثات أن تُنتج سعة بطّارية أكبر، ومن ثمّ تزيد من نطاق المركبات الكهربائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى