أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

“إياتا” يطالب الشرق الأوسط بمزيد من الجهود لإنقاذ الطيران

النقل الجوّي الدولي قد يخسر 1.2 مليار مسافر بسبب كورونا

قال محمد البكري -نائب رئيس الاتّحاد الدولي للنقل الجوّي (إياتا) للشرق الأوسط وإفريقيا- اليوم الخميس، إن الاتحاد ليس راضيًا عن جهود الحكومات في المنطقة الرامية لدعم شركات الطيران لديها.
وأضاف البكري في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: “نريد منهم أن يعطوا الأولوية حقًا للملاحة الجويّة، ويعلنوا عن إجراءات إنقاذ محدّدة لشركات الطيران وقطاع الملاحة الجوّية، على غرار الدول الأخرى”.
ومن جهة أخرى، أعلنت منظّمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، الأربعاء، أن التداعيات الكارثية لجائحة كوفيد-19 على قطاع النقل الجوّي، قد تؤدّي -بحلول سبتمبر / أيلول المقبل- إلى خفض أعداد المسافرين على متن الرحلات الجوّية الدولية، بمقدار 1,2 مليار راكب، بالمقارنة مع عددهم في الأحوال العادية.
وقالت المنظّمة التابعة للأمم المتّحدة في بيان: إنّ “العدد الإجمالي للركّاب الجوّيين الدوليين قد ينخفض بمقدار 1.2 مليار مسافر بحلول سبتمبر 2020”. وتوقّعت المنظّمة “أن يكون الانخفاض الأكبر في عدد الركّاب في أوروبا، ولا سيّما خلال موسم الذروة الصيفي، تليها منطقة آسيا-الميحط الهادئ”.
وبحسب البيان، فإنّ القدرة الدولية لشركات الطيران قد تشهد بدورها انخفاضًا كبيرًا، ممّا سيؤدّي إلى انخفاض إيرادات هذه الشركات بمقدار 160 مليار دولار، ليصبح مجموع إيراداتها في الأشهر التسعة الأولى من السنة 253 مليار دولار.
وكانت المنظّمة توقّعت في فبراير / شباط، عندما كان الوباء لا يزال متركّزًا في الصين، أن يؤدّي فيروس كورونا المستجدّ إلى “تراجع محتمل يتراوح بين 4 و5 مليارات دولار” في إيرادات شركات الطيران حول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى