أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

قفزة في مخزونات الخام الأميركية خلال أسبوع بـ19 مليون برميل

خاص - الطاقة

ارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتّحدة 19 مليون برميل في أحدث أسبوع، مسجّلةً قفزة غير مسبوقة، إلى 503.6 مليون برميل، مع تقليص شركات التكرير النشاط بسبب انحدار الطلب نتيجة لفيروس كورونا. وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

هذا الارتفاع في المخزون هو الأعلى منذ بداية جمع المعلومات منذ بداية الثمانينيات في القرن الماضي.

ويتوقّع الخبراء أن يصل المخزون إلى أعلى مستوى له تاريخيًا، خلال الأسابيع الثلاثة القادمة، وذلك بعد انخفاض الاستهلاك بسبب عمليّات الحجر والعزل وانخفاض حركة المواصلات والطيران، وبسبب تخفيض المصافي لنسبة تشغيلها، تماشيًا مع انخفاض الطلب على المنتجات النفطية، فقد انخفضت نسبة التشغيل إلى 69.1% في الأسبوع الماضي، بعد أن كانت 75.6% في الأسبوع الذي سبقه، علمًا بأنها تكون أعلى من 90% في هذا الوقت بدون أثار فيروس كورونا.

وارتفعت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 5.7 مليون برميل، وتراجع معدّل استهلاك الخام في مصافي التكرير 969 ألف برميل يوميًا، وهبط معدّل استثمار طاقة المصافي 6.5 نقطة مئوية.

وزادت مخزونات البنزين الأميركية 4.9 مليون برميل على مدار الأسبوع إلى 262.2 مليون برميل، وفقًا لإدارة المعلومات.

وارتفعت مخزونات نواتج التقطير -التي تشمل الديزل وزيت التدفئة- 6.3 مليون برميل إلى 129 مليون برميل، في حين كان المتوقّع ارتفاعها 1.4 مليون برميل. وتأتي الزيادة المفاجئة في مخزون المقطّرات بسبب انخفاض الطلب على الديزل بحوالي مليون برميل يوميًا. ويعكس هذا انخفاض حركة الشاحنات في الولايات المتّحدة.

وتأتي الزيادة في مخزون النفط الخام، رغم انخفاض الواردات وزيادة الصادرات، فقد انخفضت الواردات قرابة 1.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت الصادرات قرابة 4.2 مليون برميل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى