أخبارتكنو طاقةرئيسيةسلايدر الرئيسية

رغم كورونا.. مبيعات تسلا في الصين تحطم رقما قياسيا

المبيعات تقفز إلى 10160 سيارة في مارس

شهدت شركة تسلا المتخصصة في صناعة السيارات الكهربية أفضل شهر لها في الصين، حيث باعت عددًا قياسيًا من السيارات الكهربائية في مارس/أذار، بالرغم من انخفاض إجمالي مبيعات السيارات في أكبر سوق للسيارات في العالم بنسبة 41%، بعد تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد

وفقًا لبيانات جمعية سيارات الركاب الصينية، باعت تسلا 10160 سيارة في الصين الشهر الماضي، بالرغم من تراجع مبيعات السيارات الصينية بنسبة 40.8 %على أساس سنوي.

ارتفعت مبيعات تسلا في الصين في مارس/أذار من 3900 سيارة في فبراير/شباط، و 2620 سيارة في يناير/كانون الثاني ، حسبما أفادت الجمعية.

وكانت تسلا قد أغلقت أحدث مصانعها في شنغهاي (شنغهاي غيغافاكتوري) مؤقتًا لبضعة أسابيع اعتبارا من يناير/كانون الأول وحتى منتصف فبراير/شباط بسبب عمليات الإغلاق المؤقتة التي فرضتها الحكومة للإنتاج الصناعي بسبب تفشي الفيروس التاجي.

لتعزيز المبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم، زادت تسلا خدمات توصيل الطلبات للمنازل لتشجيع المزيد من المشترين المحتملين على شراء سياراتها الكهربية، وفقًا لصحيفة (ذا بنزنس تايمز).

في بداية عام 2019 ، بدأت تسلا إنشاء مصنع في الصين التي تعد أكبر سوق للمركبات الكهربية في العالم، لكي تكون قادرة على المنافسة مع عدد متزايد من الشركات المصنعة للمركبات الكهربية المحلية.

وبصفتها مركبة أميركية الصنع ، تعرضت سيارات تسلا في الصين لرسوم جمركية باهظة، وتضررت مبيعاتها بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

في أوائل يناير/كانون الثاني، سلمت تسلا أولى سياراتها للعملاء من مصنع غيغافاكتوري الذي تم بناؤه حديثًا في شنغهاي.

في وقت سابق الأسبوع الماضي، أعلنت تسلا عن “أفضل أداء لها على الإطلاق في الربع الأول” حيث أنتجت ما يقرب من 103000 سيارة وسلمت نحو  88400 سيارة على مستوى العالم.

وقالت الشركة في بيان إن مصنع تسلا في شنغهاي “استمر في تحقيق مستويات قياسية من الإنتاج ، بالرغم من الانتكاسات الكبيرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى