أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

خاص- وزير البترول المصري: قرار تخفيض أسعار البنزين غير مرتبط باجتماع أوبك

انخفاض أسعار النفط ليس مثاليًّا وسعر برميل البترول يجب أن يكون بين 50 و60 دولارًا

خاص - الطاقة

كتب – محمد أبو عبد الله

قال وزير البترول المصري طارق الملا، في اتّصال هاتفي لـ”الطاقة”، إن مصر لم تتّخذ قرار تخفيض أسعار البنزين بعد اجتماع أوبك، والأسعار حُدِّدت بعد دراسات وضعت في تقديرها متوسّطات أسعار الخام العالمية، وسعر الصرف للفترة يناير / كانون الثاني- مارس / آذار  2020، مقارنةً بالفترة أكتوبر / تشرين الأوّل- ديسمبر / كانون الأوّل 2019،،وتابع، سعر التكلفة انخفض بالفعل، ولكن يبقى تخفيضًا حذِرًا.

وأوضح أن لجنة تسعير المنتجات البترولية راعت فى حساباتها الجديدة السعر العالمي للبترول، والأعباء المحلّية على القطاع، مثل الأجور والضرائب والمكوّن المحلّي، قائلًا: “اتّخذنا قرارات متوازنة تراعي مصلحة المستهلك والدولة..ولاحظنا انخفاضًا في كمّيات استهلاك الوقود خلال أيّام حظر التجوال، ضمن إجراءات الدولة الاحترازية للوقاية من وباء كورونا.

وأضاف، إن اللجنة رأت ثبات سعر السولار وعدم تعديله، لاسيّما وأن المكّون المحلّي به أقلّ من البنزين، ولم نقدر على الوصول لتخفيضات خاصّة، وإنه يدخل في النقل والشحن والتجارة الداخلية والمواصلات، والتبعات ستكون سلبية.

وشدّد على أن انخفاض أسعار النفط ليس مثاليًّا، ولابدّ أن يكون السعر بين 50 و60 دولارًا لبرميل البترول، مؤكّدًا أن مصر وضعت في الموازنة سعر البرميل بنحو 65 دولارًا، وإذا استمرّ انخفاض أسعار النفط ستتراجع الاستثمارات، وستُراجَع بعض المشروعات.

والجدير بالذكر أن وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا،شارك في اجتماع أوبك+ لبحث خفض الإمدادات النفطية للأسواق العالمية، بهدف إعادة الاستقرار والتوازن لأسواق الطاقة، التي شهدت توتّرًا، خاصّةً بالتزامن مع أزمة كورونا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى