أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

ألبرتا الكندية تفكّ “شيفرة الاتّفاق”

قال جيسون كيني -رئيس وزراء مقاطعة ألبرتا الكندية- اليوم الخميس، إن أوبك لم تطلب من المقاطعة المنتجة للنفط خفض إنتاج الخام، مضيفًا أن المقاطعة أوضحت بجلاء لكلٍّ من أوبك والولايات المتّحدة أنها أدّت بالفعل ما عليها.
وخلال الأيّام الماضية، شُغل الجميع بالبحث عن كيفية التوصّل لاتّفاق بين أوبك+، والولايات المتّحدة ودول أخرى، في ظلّ إصرار سعودي-روسي على أن تقوم أميركا (وباقي الدول) بخفض “فعلي” كمشاركة جدّية في اتّفاق خفض الإنتاج العالمي، بينما تصرّ الولايات المتّحدة على احتساب خفض الإنتاج الاضطراري الحالي، بصفته تنفيذًا لجانبها من الاتّفاق.
وأبلغ كيني الصحفيين اليوم، قائلًا: “لم نتلقّ طلبًا لكبح إنتاج ألبرتا من الطاقة.. ما يهمّهم داخل أوبك+ ألّا يزيد منتجو أميركا الشمالية الإنتاج لملء الفراغ الناتج عن تقليص إنتاجهم، إذا فعلوا ذلك”. وهو ما يبدو إجابة وافية عن السؤال الغامض الذي حيّر الأسواق والمراقبين.
ويشارك وزير طاقة ألبرتا في مفاوضات اليوم، بين أوبك ومنتجي النفط الآخرين، بخصوص تقليص إمدادات الخام العالمية المتضخّمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى