أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

الكويت تؤجّل أسعار شحنات نفط مايو بسبب اجتماع أوبك+

أخطرت مؤسّسة البترول الكويتية، اليوم الثلاثاء، المشترين الآسيويين، أنها سترجئ إعلان أسعار البيع الرسمية لشحنات نفط مايو “بضعة أيّام” لما بعد العاشر من أبريل / نيسان.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطّلعة على إخطار من المؤسّسة، أن تأجيل الأسعار الرسمية -التي تُعلن عادةً في العاشر من كلّ شهر- إنّما “يرجع إلى التبعات غير الواضحة بعد لاجتماع أوبك+ على سوق النفط”.

وقال مصدر سعودي رفيع، يوم الأحد، إن أرامكو السعودية سترجئ إعلان أسعار البيع الرسمية لخاماتها لشهر مايو / أيّار، حتّى العاشر من أبريل/ نيسان، انتظارًا لما سيسفر عنه اجتماع بين أوبك وحلفائها بخصوص تخفيضات إنتاج محتملة.

على صعيد موازٍ، أوردت اليوم وكالة الأنباء الكويتية، نقلًا عن شركة البترول الوطنية الكويتية، أن مصفاة الأحمدي انتهت من مشروع الوقود البيئي بدخول وحدتي إنتاج إضافيتين إلى الخدمة.

وقال وليد البدر -الرئيس التنفيذي للشركة-: “أخر وحدتين هما وحدة إنتاج الفحم ووحدة معالجة النفتا بطاقة إنتاجية بلغت 37 ألف برميل يوميًا للأولى، و8400 برميل يوميًا للثانية”. وأضاف، إن العمل مستمرّ لإكمال المشروع ذاته بمصفاة ميناء عبد الله.

يجري تحديث المصفاتين وتوسعتهما في إطار مشروع الوقود البيئي، مع التركيز على إنتاج منتجات أعلى قيمة، مثل الديزل والكيروسين.

ونقلت الوكالة الرسمية عن عبد الله العجمي -نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع- قوله، إنه عند استكمال المشروع ستضمّ مصفاة ميناء الأحمدي 31 وحدة، بطاقة إنتاجية 346 ألف برميل يوميًا. وقال العجمي، إن تكلفة مشروع الوقود البيئي بلغت 4.6 مليار دينار (14.7 مليار دولار).

وبعد بدء تشغيل الوحدات في ميناء عبد الله، ستصل طاقة المشروع إلى 800 ألف برميل يوميًا.

تبلغ طاقة التكرير في الكويت حاليًا حوالي 730 ألف برميل يوميًا، معظمها من أكبر مصفاتين في البلاد: ميناء الأحمدي، وميناء عبد الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى